أخبار سياسيةأخر الاخبار

كيف ورط المغرب حكومة ليسوتو في أزمة دبلوماسية.

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة أن النظام المغربي حاول استدراج مملكة ليسوتو لاتخاذ موقف متعارض مع موقف الاتحاد الإفريقي ومنظمة صاداك حيال قضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وأبرزت مصادر من داخل الاتحاد الافريقي عن انزعاج افريقي واسع من الموقف الاحادي الجانب الذي اتخذ من قبل أطراف في حكومة ليسوتو تكون قد استدرجت من طرف النظام المغربي.

ونفى مندوب ليسوتو في الاتحاد الافريقي “مافا سياناماني”، علمه بشكل رسمه لأي قرار اتخذته حكومة ليستو بشان تحول في الموقف من قضية الصحراء الغربية.

ولمحت حكومة ليسوتو في مذكرة رسمية إلى نظيرتها الصحراوية الى تصرف معزول قام به وزير الخارجية عندما أرسل رسالة سرية إلى المغرب بخصوص تحول في موقف البلاد من قضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وقالت مصادر دبلوماسية ان مندوب ليسوتو في الاتحاد الإفريقي حذر وزير الخارجية من التداعيات الدبلوماسية المحتملة،وطالب بضرورة تصحيح الموقف والاتصال بشكل رسمي بالحكومة الصحراوية لتوضيح الموقف.

واثار ترصف وزير الخارجية ردود فعل قوية من قبل الطبقة السياسية في البلاد وعلى راسها حزب باستو الوطني المشارك في الاتلاف الحكومي الذي طالب بتوضيحات .

ودعا الحزب في بيان له الحكومة الى الامتناع عن الاتصال بنظام لازال يحتل دولة افريقية ويمنع شعبها من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

للاشارة فندت فيها الإدعاءات والدعاية المليئة بالتلفيقات والتفسيرات المغلوطة التي روجت لها دولة الإحتلال المغربي ووسائل إعلامها المختلفة فيما يتعلق بموقف مملكة ليسوتو من قضية الصحراء الغربية وعلاقاتها بالجمهورية الصحراوية.

كما أكدت وزارة خارجية مملكة ليسوتو من جهة أخرى تأييدها للمجهودات الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي وسلمى بما فيها كل المبادرات على مستوى الإتحاد الأفريقى لإنهاء النزاع القائم بين “الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية”.

وكان وزيرا خارجية البلدين قد أكدا فى اتصال بينهما الاسبوع الماضي على إرادة الطرفين في تعزيز علاقات التعاون والتضامن بين البلدين والشعبين وفي مواصلة تطوير هذه العلاقات مستقبلا.

 

المصدر: صمود الصحراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق