أخبار عامة

دراسة روسية معمقة عن عملة الجمهورية الصحراوية

موسكو (روسيا الاتحادية)، 31 مارس 2022 (واص) – نشر الباحث والكاتب الروسي أندرييف انتون دراسة مطولة بعنوان: “الكتالوج الموحد للعملات المعدنية والتوكنز للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، من 56 صفحة، الذي أعرب فيه عن امتنانه الخاص لمكتب جبهة البوليساريو في الاتحاد الروسي للمساعدة في إعداد الكتالوج.

وتناول المقال السلسلة الأولى المكونة من ثلاث عملات تذكارية للجمهورية الصحراوية في عام 1996، عرضت هذه العملات في الذكرى العشرين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

القطع النقدية تحمل رموز النضال من السيادة مثل، الرجل الصحراوي مسلح، فتاة تحمل بندقية، شاحنة تحمل مقاتلي جبهة البوليساريو. أما السلسلة الثانية مكونة كذلك من ثلاث عملات تذكارية للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في عام 1997.

وباعتبار الجمهورية الصحراوية هي الدولة الوحيدة الناطقة بالإسبانية في العالم العربي فإنها تشيد بذلك احتراما للثقافة الاسبانية. وبهذه المناسبة أصدرت في العام 1998 قطعا نقدية في الذكرى 450 لميلاد الكاتب الإسباني العظيم ميغيل دي سرفانتس، كما أنها أصدرت كذلك نموذجين أخريين، يحملان شعار: الحرية، السيادة، السلام “Libertad، Soberanía، Paz”.

كما أن الكاتب وضع صورا للعملة الصحراوية والمادة التي صنعت منها (النحاس، والنيكل، والصلب، والبرونز، الفضة والذهب) وقيمتها مقارنة بدولار الولايات المتحدة الأمريكية.

في العام 2014، تم إصدار مجموعة من 6 عملات ورقية تذكارية من فئات 500 و 1000 و 5000 و 10000 و 50000 و 100000 بيسيتا. والقيمة السوقية للمجموعة هي 10 دولارات أمريكية، كما تم تصوير على التذاكر أسماك (لزيادة قيمة العملة).

وأكد الباحث والمؤلف الروسي أندرييف أنتون أن اقتصاد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية مازال في طور النمو والشعب الصحراوي بحاجة إلى بذل الكثير من الجهد لإنشاء وتطوير نظام العملة الصحراوية، التي تعتبر رمزا من رموز السيادة. (واص)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق