أخبار سياسيةأخر الاخبار

مصدر مقرب من مجلس الامن يستعرض اهم النقاط التي ستثار خلال جلسة مجلس الامن حول الصحراء الغربية

يعقد مجلس الامن الدولي  اليوم الأربعاء جلسة مغلقة عبر تقنية الفيديو لبحث تطورات الوضع في الصحراء الغربية حيث سيستمع إلى احاطتين.

واكد مصدر مقرب من مجلس الامن ان الاحاطة الاولى  سيقدمها نائب الأمين العام لشؤون أفريقيا بالإنابة “مايكل كينغسلي نيينه” وتتمحور حول جهود الامم المتحدة لتحريك الملف وكذا المستجدات المتعلقة بتعيين مبعوث جديد الى الصحراء الغربية.

واضاف المصدر ان الاحاطة الثانية سيقدمها والممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء حول الصحراء الغربية (المينورسو) كولين ستيوارت و ستتركز حول التطورات الميدانية منذ 13 نوفمبر 2020 وكذا تقييم عمل بعثة المينورسو وتعاملها مع الوضع الجديد.

ومن المرجح حسب نفس المصدر ان يثير اعضاء مجلس الامن وضعية الحرب التي اندلعت بعد خرق المغرب لوقف اطلاق النار ويرغب الأعضاء في الحصول على معلومات أكثر تفصيلاً للوضع على الأرض وإمكانية حدوث مزيد من التصعيد. كيف تتعامل الأمم المتحدة مع كلا الجانبين لتهدئة التوترات وما هي الخيارات التي يمكن لمجلس الأمن اتباعها، ومن المرجح أن  يدعو المجلس الطرفين-المغرب وجبهة البوليساريو-  إلى ممارسة ضبط النفس

وحسب نفس المصدر فان  مسالة تعيين مبعوث شخصي جديد ستكون من النقاط المهمة التي ستثار خلال الاجتماع، و قد يستفسر أعضاء المجلس عن الجهود الأخيرة التي بذلها الأمين العام لإيجاد مرشح مناسب لتعزيز العملية السياسية ، وقد يناقش مجلس الامن خيارات الوساطة بين الطرفين في انتظار تعيين مبعوث جديد.

وتوقع المصدر الاممي ان تثير الدول الافريقية الأعضاء في المجلس مخرجات الاجتماع الاخير لمجلس السلم والامن  الافريقي  والتي  أعلن من خلالها  الاتحاد الأفريقي نيته زيادة الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى حل  لقضية الصحراء الغربية وتنشيط دور الترويكا وإعادة فتح مكتب الاتحاد الأفريقي في مدينة العيون .

وخلص المصدر الى ان الانظار ستتجه نحو الموقف الأمريكي في ظل التكهنات العديد حول موقف إدارة بايدن بشأن الصحراء الغربية، قد يقدم اجتماع المجلس غدًا فكرة أوضح عن موقف الإدارة الامريكية الجديدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق