أخبار سياسيةأخر الاخبار

البشير مصطفى السيد: ننتظر من اجتماع مجلس الامن تحديد موعد لتنظيم الاستفتاء, او تسهيل اعتراف الامم المتحدة بالدولة الصحراوي.

قال البشير مصطفى السيد الوزير المستشار المكلف بالشؤون السياسية لدى رئاسة الجمهورية، إن الصحراويين ينتظرون من مجلس الأمن الوفاء بهدف قراره 690، ونشره لبعثة المينورسو لتنظيم استفتاء تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

أضاف في حديث خص به وكالة “سبوتنيك” الروسة  أن تلك الخطوة التي ينتظرها الجانب الصحراوي تتمثل في تحديد الموعد الجديد والآليات لتنظيم الاستفتاء، أو تسهيل اعتراف منظمة الأمم المتحدة بالجمهورية الصحراوية كعضو كامل الحقوق.

وكشف الوزير  الصحراوي، أن بعض التسريبات تتحدث عن مبعوث شخصي جديد سيقدمه الأمين العام أثناء الجلسة.

وأوضح أن تعيين مبعوث شخصي جديد لا يجب أن يكون فقط لشغل الشغور، أو لترضية أعضاء المجلس أنفسهم، بأنهم قاموا بخطوة، وإنما لإنجاز مهمة إقامة الاستفتاء، وفي موعد معلوم.

وأشار إلى أن هذا الأمر هو ما تنتظره  جبهة البوليساريو  من جلسات الأربعاء، إلى جانب تضمين حماية المدنيين الصحراويين بالمدن المحتلة لولاية البعثة الأممية بـالصحراء الغربية.

وتابع: دون هذا وذاك سيكون مجلس الأمن قد فرط بمسؤوليته في حماية السلم والاستقرار في شمال أفريقيا، وتخلف عن دعم مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي لإنجاز أجندته في إسكات البنادق وفض النزاعات بالقارة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق