أخبار سياسيةأخر الاخبار

الصحراء الغربية: جو بايدن يواجه “مشكلا أخلاقيا”

أعلن الكاتب و الباحث المختص في العالم العربي جون ماسون اليوم الجمعة أن الرئيس الامريكي جو بايدن يواجه “مشكلا أخلاقيا” فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية.

في مقال نشر على الموقع الالكتروني “أراب أمريكا”, أكد الكاتب يقول أن الرئيس الامريكي لم يفصل بعد في مسألة الابقاء أو لا على القرار الذي اتخذه ترامب حول الاعتراف” بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية في الوقت الذي يواصل فيه المغرب اعتداءاته على المناضلين الصحراويين”.

يذكر أنه بتاريخ 10 ديسمبر الماضي, أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن اعترافه بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية مقابل تطبيع العلاقات بين النظام المغربي و الكيان الصهيوني, حليف الولايات المتحدة.

من جهة أخرى, أشار الكاتب الى أنه اذا لم تقم ادارة بايدن بإلغاء قرار ترامب فان الولايات المتحدة قد تكون البلد الوحيد في العالم الذي يتبنى هذا الموقف بما أن الصحراء الغربية تعتبره منظمة الامم المتحدة اقليميا غير مستقلا علما أن اللوائح الأممية تنص منذ 1991 على تنظيم استفتاء حول تقرير المصير الشعب الصحراوي.

و على صعيد آخر, أوضح جون ماسون أن نواب الحزبين الجمهوري و الديمقراطي دعوا الرئيس بايدن الى الغاء القرار “الخاطئ” لترامب.

كما أكدوا في رسالة وجهت الى جو بايدن, أن “القرار المفاجئ” الذي اتخذه الرئيس الأمريكي السابق في ديسمبر الماضي حول الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية “غير مدروس و ضرب عرض الحائط سنوات من سياسة أمريكية متواصلة كما اثار غضب عدد كبير من البلدان الافريقية”.

من جهة أخرى, “اعتبر أغلبية رؤساء الدول عبر العالم أنه من المفروض تنظيم استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية”.

و خلص جون ماسون الى القول بأنه “ليس وليد الصدفة أن تكون قضية سيادة الصحراء الغربية مرتبطة بالموارد الطبيعية لهذا الاقليم حيث جذبت هذه الموارد في بداية الامر اهتمام اسبانيا المستعمرة (…) و أن المغرب يقوم منذ عقود بنهب موارد الصيد البحري و الفوسفات و الفلاحة و الحديد و المعادن الثمينة و الطاقات الشمسية و الهوائية”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق