أخبار سياسية

معارض مغربي : النظام المغربي يحاول خلق “أعداء خارجيين” ليلقي عليهم ضلال فشله في قضية الصحراء الغربية

اكد المعارض المغربي, أحمد فنان, أن النظام المغربي يحاول خلق “أعداء خارجيين” ليلقي عليهم ضلال فشله في قضية الصحراء الغربية.

وقال المعارض المغربي – المقيم بمدينة ميسوري الأميركية – في حوار مع إذاعة الجزائر الدولية أمس الخميس-  أن “المغرب يعرف بأنه لا يملك الشرعية على الصحراء الغربية, وهو يحاول خلق أعداء خارجيين لكي يلقي عليهم بضلال فشله هذا”.

وأضاف في هذا الصدد قائلا: “النظام المغربي, خلق مشكل سياسي مع الجارة الجزائر لكي يلقي بضلال فشله عليها, وهو بهذه الطريقة يؤكد فشله” في قضية الصحراء الغربية.

أوضح أحمد فنان, أن “النظام المغربي لم يحسن التصرف في هذا الملف, وأن الوقت ليس في صالحه وإنما في صالح القضية الصحراوية, كون أن الشعب الصحراوي سيحارب إلى غاية انتزاع حقه في الحرية وإقامته دولته المستقلة, الجمهورية العربية الصحراوية, على أرضه الصحراء الغربية”.

وأعرب في هذا الصدد, عن قناعته بأن “الصحراويين لو أفرشت لهم الأرض حريرا وذهبا فلن يقبلوا إلا الحرية, فهم أحرار لا يركعون”.

في ذات السياق, أكد أحمد فنان, أن النظام المغربي كان ينتهج “سياسة الأظرف المالية” مع بعض أعضاء منظمة الأمم المتحدة, من أجل استمالة هذه الدول للتصويت لصالحه”, ما أدى إلى المماطلة في تسوية القضية الصحراوية, فهو “كان يفقر شعبه مقابل قضية خاسرة”, مشيرا إلى أن “هذه السياسة لن تفلح في نهاية المطاف”.

واعتبر المعارض المغربي, أن نظام المخزن, بانتهاجه لهذه الطريقة “يؤكد أن الصحراء الغربية للصحراويين وليست للمغرب, فإذا كانت الصحراء الغربية ملك للمغرب – كما يزعم – فلماذا ينتظر النظام من الآخرين الاعتراف به”.

وعلى الصعيد الداخلي, وتعليقا على المظاهرات التي تشهدها مدينة الفنيدق بشمال المغرب, مؤخرا, احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية في المغرب, وما أعقبها من حملة قمعية, لفت أحمد فنان إلى أن “المخزن أدرك أن أيامه باتت معدودة في السلطة, لهذا يقود هذه الحملة القمعية وحملات الاختطاف والتعذيب والاعتقالات التعسفية تجاه أبناء شعبه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق