أخر الاخبار

نواب أوروبيون يطالبون جو بايدن بالتراجع عن قرار ترامب بشان الصحراء الغربية.

وجه نواب أوروبيون من الحزبين الاسبانيين “بوديموس” و”اليسار الجمهوري الكتالوني”, رسالة إلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، يوم امس الخميس، يدعونه فيها إلى إلغاء قرار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب, المتضمن الاعتراف بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربية.

وجاء في الرسالة التي  نقلتها وكالة الأنباء الاسبانية  ان النواب  ذكروا جو بايدن الذي سيستلم مهامه بصقته رئيسا للولايات المتحدة الامريكية يوم 20 يناير الجاري, أن قرار ترامب يخالف “القانون الدولي”، مؤكدين أن الصحراء الغربية هي آخر إقليم لتصفية الاستعمار في أفريقيا.

وانتقدت الرسالة القرار “المناقض للدستور الأمريكي ولمبدأ تقرير المصير” الذي تعترف به الأمم المتحدة, والذي هو كذلك جزء من المبادئ المؤسسة للولايات المتحدة, وأوضح الموقعون ان “القرارات أحادية الجانب بخصوص نزاع دولي بهذه الطبيعة القانونية, لن يزيد إلا من تقويض جهود الأمم المتحدة وتغذية التوترات في منطقة حيوية بالنسبة للأمن الأوروبي والمتوسطي”.

وابدى النواب ثقتهم في بايدن بقولهم أنهم متأكدين أنه سيجدد التزامه بمبادئ القانون الدولي ودولة القانون, وكذا الاحترام الصارم لحق الشعب الصحراوي في اختيار مصيره بكل ديمقراطية وحرية.

ومن بين الموقعين على الرسالة ذكرت وكالة الانباء ذاتها أسماء لوسيا مينوز وانتون غوميز راينو (بوديموس) وخوان خوسيبي (اليسار الجمهوري الكتالوني).

كما دعت العديد من المنظمات والمثقفين والشخصيات السياسية الامريكية الرئيس المنتخب جو بايدن إلى الغاء إعلان ترامب بخصوص الصحراء الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق