أخبار سياسية

تطورات الوضع في الصحراء الغربية تعيد النقاش حول مسالة اعتراف السويد بالجمهورية الصحراوية

اعادت التطورات التي تشهدها الصحراء الغربية عقب العدوان المغربي على المدنيين الصحراويين بمنطقة الكركرات النقاش داخل البرلمان السويدي حول مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.

ووجهت النائبة في البرلمان السويدي ” سارة جيل ” اليوم الثلاثاء أسئلة مكتوبة الى وزيرة الخارجية السويدية “آن ليندي” تطالب فيها بتوضيحات حول الأسباب التي تحول دون تنفيذ قرار البرلمان السويدي الذي صادق عليه سنة 2012 حول الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.

وأوضحت النائبة السويدية انه رغم مرور ثماني سنوات على اتخاذ القرار الا ان الحكومة السويدية لم تنفذه بسبب ضغط فرنسا التي تقف في وجه استكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

واكدت النائبة السويدية ان المغرب لا يمكن الاستمرار في احتلال الصحراء الغربية بدون دعم الاتحاد الاوروبي لذلك على السويد الاعتراف بالجمهورية الصحراوية ووقف استخدام أموال دافعي الضرائب لتعزيز احتلال الصحراء الغربية ونهب مقدرات الشعوب الافريقية.

ومن المنتظر ان تمثل وزيرة الخراجية السويدية “آن ليندي” خلال الايام المقبلة امام البرلمان السويدي لتوضيح موقف الحكومة بخصوص مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية وكذا مناقشة تطورات الوضع في الصحراء الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق