أخر الاخبار

الخارجية الأمريكية: الجيش الصحراوي كبد المغاربة خسائر كبيرة واثبت، قدرته على إدارة المعركة.

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية ان الجيش الصحراوي كبد النظام المغربي خسائر كبيرة مما زرع اليأس والإحباط في صفوف قواته المسلحة.

وكشفت وثيقة رفعت السرية عنها مؤخرا ان العمليات التي شنها الجيش الصحراوي خلال سنة 1977 كبدت المغاربة خسائر كبيرة، حيث تم إزالة الطرق وتنفيذ كمائن وقتل أكثر من 800 جندي مغربي خلال الفترة الممتدة من نوفمبر 1975 إلى بداية 1977.

وابرزت الوثيقة ان الجيش الصحراوي بعكس نظيره المغربي يحظى بإقبال كبير حيث انضمت إلى وحداته مجموعات كبيرة من الشباب.

وأكدت الوثيقة انه رغم قلة عدده الا ان الجيش الصحراوي استطاع إلحاق اشد الهزائم بالجيش المغربي الذي تجاوز تعداده 30 ألف جندي.

وتحدثت الوثيقة عن قوة جهاز الاستخبارات الصحراوي الذي مكن الجيش الصحراوي من الحصول على معلومات دقيقة وحساسة عن تحركات الجيش المغربي مما أتاح الفرصة لإلحاق الهزائم بقواته.

المخابرات الأمريكية: تعترف بقوة الجيش الصحراوي وتؤكد انه قادر على حسم المعركة لصالحه

اعترفت المخابرات الأمريكية أن الجيش الصحراوي رغم قلة عدده فأجا المتتبعين مع بداية الاجتياح المغربي للصحراء الغربية سنة 1975.

وأبرزت الوكالة الأمريكية في وثيقة سرية نشرت مؤخرا أن القدرة القتالية والثقة في النفس لدى المقاتل الصحراوي أهلته لخوض حرب عصابات شرسة وقوية كبدت القوات المغربية خسائر.

وتؤكد الوثيقة أن قوة التحمل ومعرفة التضاريس فضلا عن الثقة في النفس حققت نتائج بات يمكن ان تحسم المعركة لصالح الجيش الصحراوي في حالة استمرار الحرب.

وأكدت الوثيقة ان الشعب الصحراوي معروف في المنطقة بشجاعته وقدراته القتالية التي واجه بها القوى الاستعمارية كفرنسا واسبانيا.

وكشفت الوثيقة ان النظام المغربي ابدي مخاوفه للأمريكيين حول تنامي الفكر الثوري في الصحراء الغربية والتفاف الصحراويين حول جبهة البوليساريو انخراطهم في الجيش الصحراوي الذي يخوض حرب استنزاف حقيقية ضد الجيش المغربي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق