أخبار سياسيةأخر الاخبار

ناميبيا تدعو إسبانيا إلى التوقف عن المشاركة في الإستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية للشعب الصحراوي

جنيف (سويسرا)، حثت جمهورية ناميبيا، المملكة الإسبانية على التنفيذ الكامل للتوصيات الموجهة إليها خلال الإستعراض الدوري الشامل أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، سيما تلك التي تدعو إلى عدم المشاركة في الإستغلال غير القانوني لموارد الشعب الصحراوي.

وفي هذا الصدد أشارت البعثة الدائمة لناميبيا لدى الأمم المتحدة بجنيف في بيانها، إلى أن الحق على الموارد الموجودة في إقليم الصحراء الغربية وكيفية استغلالها أو الحفاظ عليها يخص وبشكل حصري الشعب الصحراوي، وفق ما ينص عليه القانون الدولي.

كما شددت ناميبيا على ضرورة أن تحترم دولة الاحتلال في الصحراء الغربية وأي طرف ثالث مثل إسبانيا هذا الحق كما هو موضح في المادة 1 المشتركة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية.

وطالبت أيضا في ختام البيان، من إسبانيا العمل على إحترام هذه المواثيق وضمان التنفيذ الكامل لهذه التوصية التي تعد واجبا على الإدارة الإسبانية تجاه شعب الصحراء الغربية الذي لا يزال يعيش الفقر بينما تنهب موارده الطبيعية من قبل قوة الاحتلال المغربية وبعض الحكومات والشركات المتعددة الجنسيات.

من جهة أخرى دعت بعثة تيمور الشرقية لدى الأمم المتحدة بجنيف والمرصد الدولي لمراقبة ثروات الصحراء الغربية في وقت سابق، الحكومة الإسبانية الإلتزام بإحترام الوضع القانوني للصحراء الغربية والتوقف الفوري عن المشاركة في الأعمال التي تهنتك سيادة الشعب الصحراوي على موارده.

هذا ويبقى جدير بالإشارة أن التوصيات التي وافقت عليها البعثة الإسبانية لدى الأمم المتحدة بجنيف، خلال الإستعراض الدوري الشامل تناقضا كبيرا بين الموقف الرسمي الإسباني المعبر عنه على مستوى الهيئات الدولية فيما يخص مسألة الصحراء الغربية والأعمال التي تقوم بها الأرض بتواطؤ مع المملكة المغربية القوة العسكرية التي تحتل أجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق