دولي

بعد شهر من الحجر الصحي اليك مجموعة من الاخبار السارة ترفع المعنويات

قالت صحيفة لوموند الفرنسية إنها انتقت من البيئة والثقافة والحيوانات معلومات إيجابية وإعلانات جادة وحكايات خفيفة وسعيدة لرؤية الحياة من الجانب الجيد، في هذه الظرفية التي تتسم بتناقل الأخبار السيئة بسبب أزمة كوفيد-19 المحبطة.
إنقاذ الأسماك والمحار
من هذه الأخبار الجيدة -كما تقول الصحيفة- راحة الشواطئ القسرية بسبب الحجر الصحي، حيث يجد المحار والقشريات كسرطان البحر وجراد البحر المزيد من الوقت للتكاثر، حتى المد العالي التالي في مايو/أيار المقبل.
وتشير الصحيفة إلى أنه من الواجب أن يوضع في الاعتبار أن فترة راحة كل سنة أو سنتين على الأقل ضرورية للسماح للأنواع بالتكاثر بشكل مستدام.
إطلاق سراح أربع رهائن
وقالت الصحيفة إن إطلاق سراح ثلاثة فرنسيين وعراقي من أعضاء المنظمة الفرنسية غير الحكومية “نجدة المسيحيين الشرقيين”، وكذلك إطلاق الباحث رولاند مارشال الذي كان محتجزا في إيران، تعتبر أخبارا سارة في هذا الزمن الحزين.
قمم الهيمالايا أصبحت مرئية
وفي سياق أخبار البيئة السارة، قالت الصحيفة إن الهند التي يبلغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة، قامت منذ 24 مارس/آذار الماضي بتجربة الحجر وخفض النشاط الاقتصادي، مما أدى إلى انخفاض كبير في التلوث في البلاد، حتى إن قمم الهيمالايا، التي عادة ما تكون غارقة في الضباب الكثيف، أصبحت مرئية الآن على بعد 200 كيلومتر، علما بأن سكان مناطق معينة من شمالي الهند لم يروها منذ 30 عاما.
إنزيم جديد لإعادة تدوير البلاستيك
تمكنت شركة فرنسية ناشئة من تحسين إنزيم مصنوع من بكتيريا موجودة في مدافن النفايات، بحيث تهضم بوليتيريفتاليت الإيتيلين وتسمح بإعادة تدويره.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه تجربة ناجحة للإنزيم الذي اكتشفه فريق من الباحثين في تولوز قبل بضع سنوات، وعمل الكيميائيون على تطويره لتعزيز فعاليته، ويتم التخطيط لتصنيعه من هنا إلى عام 2024 أو 2025.
وقف لإطلاق النار في اليمن
وفي خبر سار آخر، قالت الصحيفة إن التحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يعمل في اليمن لدعم القوات الحكومية، أعلن وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين اعتبارا من 9 أبريل/نيسان الجاري، وذلك بهدف منع انتشار فيروس كورونا في البلد الأكثر فقرا في شبه الجزيرة العربية.
وعلقت الصحيفة بأن الهدف الآخر غير المعلن هو أن الرياض تنوي استخدام ذريعة المعركة ضد كوفيد-19 لتخليص نفسها من صراع كارثي استمر لمدة خمس سنوات.
تزاوج الباندا
قالت الصحيفة إن إغلاق حديقة الحيوانات في هونغ كونغ بسبب وباء كورونا وفّر الظروف الملائمة لتزاوج الباندا العملاقة بطريقة طبيعية، مما يعزز من استمرار هذا الجنس الذي لم يعد على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، التي تضم الأنواع التي هي “في خطر” الانقراض.
حوت على الشاطئ
كما ذكرت الصحيفة أن انخفاض حركة المرور في البحر أتاح للوحدة الساحلية للشؤون البحرية في بوش دو رون العثور على حوتين من النوع الذي يعد ثاني أكبر حيوان في العالم ويبلغ طوله حوالي 20 مترا، وذلك بعد رؤية سمكة قرش يوم 15 أبريل/نيسان الجاري في ميناء بريست الفرنسي.
حفلات في غرفة المعيشة
وبسبب الحجر الصحي، قالت الصحيفة إنه أصبح من الممكن لمحبي موسيقى البوب مشاهدة الحفلات الموسيقية من غرفة معيشتهم، حيث إن الحبس يحفز الفنانين على إنتاج أشياء جديدة أو إعادة إظهار أنفسهم أمام الكاميرا، وضربت المثل ببوب ديلان الذي لم يصدر أي جديد منذ ثماني سنوات، ويتاليكا التي تقدم حفلة موسيقية جديدة على الإنترنت كل يوم اثنين.
شهر من دون إطلاق نار بمدرسة بأميركا
ومن الأخبار السارة ما أشار إليه صحفي في واشنطن بوست، حين قال إن مارس/آذار الماضي مر دون إطلاق نار في مدرسة أميركية، موضحا أن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك منذ عام 2002، والسبب منطقي وهو إغلاق معظم المدارس، إلا أن مبيعات الأسلحة في المقابل لم تكن أعلى في أي وقت مضى منها في الشهر نفسه، كما تلاحظ باري ماتش.
مكالمات الفيديو تبقي العالم على اتصال
وفي هذه الفترة التي تميزت بالحجر الصارم، قالت الصحيفة إن الاتصال عن طريق الفيديو ساهم في لم شمل الأسر عن بعد، وأعاد تكوين علاقات عائلية وعلاقات ودية من مسافة بعيدة.
إزالة القطط والكلاب من قائمة الطعام في الصين
بعد حظر تجارة واستهلاك الحيوانات البرية التي يعتقد أنها ساهمت في انتقال فيروس كورونا إلى البشر في فبراير/شباط الماضي، تستعد الصين لإزالة القطط والكلاب من قائمة الحيوانات الصالحة للأكل، كما أفادت الصحيفة.
تعافي مسنين من كوفيد-19
من المسلم به أن كوفيد-19 خطير بشكل خاص على كبار السن -كما تقول الصحيفة-، ومع ذلك تواترت الأنباء السارة عن شفاء رجل يبلغ من العمر 99 عاما في المملكة المتحدة، وآخر في البرازيل وامرأة تبلغ 97 عاما في شمالي فرنسا.
المصدر : لوموند
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق