أخبار سياسيةأخر الاخبار

مصدر اممي : جلسة مجلس الامن الدولي ستركز على اسباب تاخر تعيين مبعوث جديد، ودراسة اليات الرد حول فتح ممثليات دبلوماسية بالاراضي الصحراوية المحتلة.

اكد مصدر مقرب من مجلس الامن الدولي ان جلسة هذا الاخير التي سيعقدها الاربعاء المقبل لدراسة التطورات في الصحراء الغربية، ستكون مناسبة لاعضاء المجلس لاثارة جملة من التطورات والمستجدات التي حدثت مؤخرا في الصحراء الغربية.

وابرز المصدر ان مجلس الامن الدولي بات مدركا لخطورة الفراغ الناتج عن تاخر تعيين مبعوث اممي جديد خلفا للرئيس هورست كوهلر والذي ظهرت معالمه بتزايد التوتر بمنطقة الكركرات واقدام عدد من الدول الافريقية بفتح قنصليات دبلوماسية في العيون والداخلة المحتلين .

واشار المصدر ان  الممثل الخاص للامين العام ” كولن ستيوارت” سيقدم خلال الجلسة احاطة بخصوص تلك التطورات والوضع الميداني في الصحراء الغربية.

وكشف المصدر الاممي ان الممثل الخاص للامين العام ابلغ مجلس الامن بخطورة الوضع في الصحراء الغربية الناتج عن حالة الجمود ووالوضع الانساني للاجئيين الصحراويين نتجة نقص التمويل .

ووصف “كولن ستيوارت” الوضع بالصحراء الغربية بالمقلق نتيجة حالة الإحباط المتزايد بين الشباب الصحراوي بسبب نقص الفرص وغياب اي تسوية نهائية للقضية الصحراوية.

وابرز المصدر الاممي ان اصدقاء القضية الصحراوية داخل مجلس الامن الدولي وفي مقدمتهم جنوب أفريقيا سيمارسون مزيدا من الضغوط  للاسراع في استئناف المفاوضات حول مستقبل الصحراء الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق