أخبار سياسية

الاجهزة الاستخباراتية المغربية في عملية تهريب جديدة لكمية قدرت 854 كيلوغراما من المخدرات عبر ثغرة الكركرات

يستغل الاحتلال المغربي الظروف الدولية لمواجهة فيروس كورونا لينعش اقتصاده عبر تهريب المخدرات حيث، حول المناطق المحتلة من الصحراء الغربية الى معبر يومي لتهريب اطنان الحشيش ومخدر القنب الهندي العالج صوب مورتانيا ومالي ومن خلالهم الى الدول الافريقية.
وخلال اليوم الاحد قامت العصابات الاجرامية المرتبطة باجهزة الاحتلال المغربي بتهريب كمية كبيرة قدرت 854 كيلوغراما من المخدرات مخبأة بإحكام داخل صناديق لفاكهة الليمون، عبر ثغرة الكركرات جنوب الصحراء الغربية المحتلة في محاولة لتهريب كميات كبيرة من المخدرات الموجهة لإفريقيا.
ويستغل الاحتلال المغربي شاحنات نقل البضائع لتهريب اطنان المخدرات يوميا تحت شعار بيع الخضر والفواكه القادمة من أكادير والمدن المغربية.

ومن خلال الاجراءات الامنية التي اتخذتها جبهة البوليساريو عبر نقاط عسكرية لقوات خاصة مدربة على مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة استطاعت كبح جماح الظاهرة التي تفاقمت في السنوات الاخيرة، ومن خلال عمليات نوعية احبطت القوات الصحراوية العديد من عمليات تهريب المخدرات والقت القبض على مجموعات تتاجر في المخدرات وتتعامل مع عصابات مغربية تعمل في المجال بدعم وتمويل من جنرالات وضباط مغاربة بالقواعد العسكرية المغربية غرب الجدار المغربي في الصحراء الغربية.
وبالرغم من طول المسافة التي يتحرك فيها المهربون إلا ان نقاط المراقبة التي يقيمها الجيش الصحراوي والدوريات المتنقلة استطاعت وضع حد للمحاولات المغربية الرامية الى اغراق المنطقة بالحشيش المعالج والقنب الهندي وانواع المخدرات والسموم المغربية.
وبفضل يقظة مقاتلي جيش التحرير استطاعوا تنفيذ عمليات ناجحة من منطقة بوكربة الى الكركرات ما يعكس تحكم الجيش الصحراوي وسيطرته على الاراضي المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية.
وتجري السلطات الصحراوية مع نظيرتها الموريتانية والجزائرية تنسيقات في المجال في إطار تكثيف الجهود المغاربية لمكافحة هذه الآفة التي يغرق بها المغرب دول الجوار وذلك من خلال تبادل التجارب والخبرات والافكار بين الدول المغاربية والاستفادة من التجربة الجزائر الرائدة في مجال مكافحة ظاهرة المخدرات.
تجدر الاشارة الى ان تقرير اوروبي لسنة 2016 حول أسواق المخدرات باوروبا, اكد أن المغرب هو المصدر الرئيسي للمخدرات الى أوروبا, محذرا من أن أسواق المخدرات غير المشروعة, تشكل احد أهم التهديدات بالنسبة للأمن الأوروبي.
واشار التقرير الذي أعده كل من ” المرصد الأوربي للمخدرات” و ” الديوان الأوروبي للشرطة”, أنه ليس هناك أدنى شك بأن أسواق المخدرات غير المشروعة, تعد احد اخطر التهديدات بالنسبة لأمن الأوروبي, مؤكدا أن جماعات الجريمة المنظمة المغربية, التي تستغل العلاقات مع الجاليات المغربية المقيمة بأوروبا, و تعمل مع الجماعات الأوروبية، تلعب منذ زمن طويل دورا في استيراد كميات كبيرة من المخدرات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق