دولي

توقيع اتفاق تاريخي بين حركة طالبان والولايات المتحدة الامريكية لإنهاء الحرب في أفغانستان

وقع الولايات المتحدة وحركة طالبان غدا السبت في العاصمة القطرية الدوحة اتفاقا لإنهاء الحرب في أفغانستان، وذلك بعد انتهاء تهدئة لمدة سبعة أيام، وسط تفاءل وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي بأن الاتفاق قد يؤدي لمصالحة داخلية.
وتنتهي اليوم التهدئة التي أعلنتها واشنطن وطالبان لمدة سبعة أيام، ومن المقرر أن يحضر الاتفاق غدا ممثلون عن ثلاثين دولة.
موقف باكستان
وتعليقا على هذا الحدث المرتقب، قال وزير الخارجية الباكستاني للجزيرة إن الاتفاق الأميركي مع حركة طالبان غدا سيفتح الباب أمام حوار أفغاني قد يؤدي للمصالحة، مؤكدا وجود بيئة ثقة بين الطرفين.
وأضاف “نأمل أن يؤدي تواصل الحكومة الأفغانية مع طالبان في إطلاق سراح سجناء”، كما أوضح أن الأفغان سيقررون مستقبلهم وطبيعة نظامهم السياسي بعد توقيع الاتفاق.
واعتبر قرشي أن هناك عناصر داخل أفغانستان وأطرافا في المنطقة لا تريد السلام للأفغان، محذرا من أن يخربوا مسار السلام لأنه “ضد مصالحهم”.
وأعرب وزير الخارجية الباكستاني عن الامتنان لقطر، لما بذلته من جهد لدعم التفاوض بين واشنطن وطالبان
من جهتها، أعلنت الرئاسة الأفغانية أنه من المقرر أن يصل وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إلى العاصمة الأفغانية كابل غدا.
ومن شأن هذا الاتفاق أن يمنح الرئيس الأميركي دونالد ترامب واحدا من أهم الإنجازات الدبلوماسية في السياسة الخارجية، إذ يعد سحب قواته من أفغانستان أحد أهم وعوده الانتخابية، وسينهي هذا الاتفاق أطول حرب أميركية، والتي امتدت لنحو 18 عاما.
ولم يُكشف بعد عن مضامين الاتفاق، في ظل توقعات بأن يشمل سحب 5400 جندي من أصل 13 ألفا خلال 135 يوما، وإطلاق حوار بين طالبان وسلطات كابل التي ترفض الحركة الاعتراف بها.
المصدر : الجزيرة + وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق