أخبار عامة

فريق مختلط من أطباء صحراويين وإسبان متخصص في أمراض الأنف والحنجرة والأذنين يجري عمليات جراحية على عشرات المرضى من اللاجئين الصحراويين

أجرت صباح اليوم الخميس بعثة طبية متخصصة في أمراض الأنف والحنجرة والأذنين قادمة من منطقة أرخيثيا بإسبانيا عشرات العمليات الجراحية على المرضى وذلك بمستشفى البشير الصالح بالشهيد الحافظ بوجمعة.
ويتوافد منذ أيام العديد من مرضى الأنف والحنجرة والأذنين من كبار السن والأطفال الصغار على هذا المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة والتحاليل الدقيقة قبل أن تحال الحالات التي يرى الأطباء حاجتها الى الجراحة الى غرفة العمليات.
وداخل جناح العمليات المجهزة بالأجهزة الضرورية لمراقبة نبضات قلب المريض وتنفسه وحالة أعضاءه الحيوية كان علينا إرتداء عوازل صحية وتمكنا من التصوير من خارج غرفة العمليات من خلال نافذة زجاجية حيث لاحظنا مريضة في سن الخمسين تقريبا تجري عملية على منطقة قريبة من الأنف في ماكان الفريق المختلط منهمكا كل مركز في دوره لتكلل العملية بالنجاح.
ويتكون الفريق المشرف على الجراحة من أطباء صحراويين وإسبان بقيادة الدكتور أنطونيو كاراباخا جراح الانف والاذن والحنجرة قادم من منطقة أرخيثيا بإسبانيا.
وفي غرفة مجاورة لغرفة العمليات كان مجموعة من الأطفال الصغار مع ذويهم يرتدون ملابس خاصة وبجوار كل طفل ملف خاصة بتفاصيل حالته وهم ينتظرون دورهم للدخول خلال 24 ساعة الى غرفة العمليات.
ويقول الدكتور انطونيو كاراباخا أن كل العمليات التي أجريت حتى الأن كللت بالنجاح مطمئنا المرضى وذويهم كما نوه بتعاون السلطات الصحراوية وثمن حرفية الأطباء الصحراويين.
وتزور سنويا عشرات البعثات الطبية المتخصصة في مختلف الأمراض مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة بالتنسيق مع وزارة الصحة العمومية بالحكومة الصحراوية وتجري العمليات الجراحية الدقيقة والبسيطة على المئات من المرضى وفي العديد من التخصصات وهو الأمر الذي يخفف العبئ على الدولة الصحراوية والمستشفيات المتخصصة بدولة الجزائر الشقيقة التي تعالج الحالات المستعصية مجانا خاصة في ظل صعوبة في الحصول على الإجلاء وإيجاد المستشفيات الخارحية لمعالجة المرضى من اللاجئين الصحراويين.
وقبل مغادرتنا مستشفى البشير الصالح كانت مريضة قد خرجت من عملية ناجحة توجه بها الأطباء الى غرفة خاجية لتلقي العلاجات الضرورية والمتابعة الطبية الدقيقة قبل خروجها من المستشفى في ظرف ايام قليلة وكان طفل صغير قد دخل الى غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية على ما يعرف عند الصحراويين بورم في الرقبة “لحلاقم” بالشفاء بإذن الله لكل المرضى وبالصحة والعافية لكافة أفراد الشعب الصحراوي وسائر شعوب المعمورة.
*متابعة/عبداتي لبات الرشيد/مستشفى الشهيد البشير الصالح/الشهيد الحافظ بوجمعة*
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق