أخبار سياسية

الدورة الـ36 لمجلس وزراء خارجية الاتحاد الإفريقي تواصل أشغالها وتعتمد مقررات وإعلانات حول سكات صوت البنادق وتنمية القارة

أديس أبابا (إثيوبيا)

تتواصل لليوم الثاني على التوالي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أشغال الدورة العادية السادسة والثلاثون لمجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الإفريقي ، باعتماد أجندة قمة رؤساء الدول و الحكومات الـ33 ، واستصدار جملة من المقررات والإعلانات حول موضوع السنة الجديدة والتحديات القارية ، بحضور وفد صحراوي يقوه وزير الشؤون الخارجية.

وتواصلت أشغال اليوم الثاني من الدورة برئاسة رئيس المجلس المنتهية ولايته السيد سامح شكري وزير الخارجية المصري ، والذي سير أشغال هذه الدورة بطريقة متميزة ، حيث اعتمدت وثيقة المقررات التي ركزت موضوع السنة 2020 حول إسكات صوت البنادق وتهيئة الظروف لتنمية إفريقيا وهو مشروع ضمن أجندة الاتحاد الإفريقي لسنة 2063.

وأكدت الدورة الوزارية على أهمية المبادرة القارية بشأن موضوع 2020 والذي يهدف إلى تحقيق إفريقيا خالية من النزاعات ومنع الإبادة الجماعية وجعل السلام حقيقة واقعة للجميع وتخليص القارة من الحروب والصراعات الأهلية والعنف القائم على النوع الاجتماعي والنزاعات العنيفة.

وفي هذا السياق ، شدد السيد موسى فقيه محمد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي على تحديد أولويات الجهود المبذولة لتحقيق السلام والتنمية الاجتماعية والاقتصادية الفعالة في القارة. مؤكدا على أهمية أن تغطي مقررات و إعلانات الدورة الوزارية الحالية الأسباب التي تؤدي إلى النزاعات بما في ذلك الفقر ، المظالم التاريخية ، عدم المساواة ، البطالة ، تغير المناخ ، التدفقات المالية غير القانونية ، الفساد والحكم غير الرشيد ، إضافة إلى الممارسات غير القانونية التي تؤدي إلى عدم الاستقرار السياسي.

كما شهدت انتخابات على مستوى بعض أهزة وموسسات الاتحاد الإريقي على غرار تجديد جزئي لعهدة أعضاء مجلس السلم والأمن الإفريقي.

وأقر الوزراء الأفارقة جدول أعمال الدورة العادية الثالثة والثلاثين لمؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي التي ستنطلق يوم الأحد المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق