المناطق المحتلة

ترحيل الأسير المدني الصحراوي محمد دادة في ظروف صعبة

سجون الاحتلال

أقدمت الإدارة العامة للسجون المغربية يوم الأحد 04 يناير 2020  على ترحيل الأسير المدني الصحراوي محمد صالح دادة عن مجموعة الصف الطلابي المعروفة برفاق الشهيد الولي في ظروف صعبة و مقلقة من السجن المحلي بمدينة السمارة شرق العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة صوب السجن المحلي الاوداية بمدينة مراكش المغرب.
و على غرار ما يمارس على الأسرى المدنيين الصحراويين داخل السجون المغربية من ممارسات عدوانية و ضروب سوء المعاملة القاسية وكل أشكال التميبز العنصري و الحرمان من الحقوق الأساسية و الكونية ، تعرض الأسير المدني الصحراوي محمد صالح دادة خلال عملية الترحيل التي دامت يومين بين مدينة السمارة بالصحراء الغربية و مدينة مراكش المغرب الى حادث مروري تسبب في إصابته بجروح متفاوتة الخطورة دون توفير أية متابعة طبية من لدن الإدارة العامة للسجون فضلا عن عدم  التأكد من جاهزية السيارات التابعة لها حفاظا على السلامة الجسدية والنفسية لكل الأسرى المدنيين الصحراويبن و باقي النزلاء.
وقد توصلت رابطة حماية السجناء في هذا الصدد بمعطيات متعلقة بعملية الترحيل بأكملها منذ صباح يوم الأحد 04 يناير 2020  بدئا بالحادث المروري في الطريق السيارة إثر تصادم مع شاحنة نقل من النوع الكبير  و وصولا إلى عطب ميكانيكي ناتج عن إرتفاع في حرارة محرك السيارة  لمدة لا تقل عن الست ساعات في إنتظار إتمام عملية الترحيل دون الأخذ بعين الإعتبار الحالة النفسية التي يمر منها الأسير المدني الصحراوي و ما خلفه الحادث المروري من إصابات متفاوتة الخطورة.
وقد أشارت رابطة حماية السجناء في مناسبات عدة إلى إستمرار  الدولة المغربية و الإدارة العامة للسجون و عدم مبالاتها بحياة الأسرى المدنيين الصحراويين في ظل التراجع المقلق في احترامها لكافة الحقوق الأساسية المنصوص عليها دوليا وعدم اعتمادها لإجراءات حماية خاصة ما يتعلق بالتطبيب و العلاج و الشكاوى المقدمة من طرفهم و عائلاتهم حول ما يتعرضون له من ضروب سوء المعاملة القاسية و المهينة كما وجهت رابطة حماية السجناء الدعوة غير ما مرة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر و منظمة الأمم المتحدة لمسووليتهما المباشرة في حفظ و صون كرامة الأسرى المدنيين الصحراويين و الإشراف على تمتعهم بكامل حقوقهم الأساسية و المشروعة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق