مستجدات

إعلام الاحتلال المغربي يحاول تضليل متابعيه بعد مقتل قاسم سليماني.

إستيقظ العالم على مقتل الجنرال الايراني في رواية موحدة مصدرها وكالات الانباء العالمية والادارة الامريكية والايريانية، باستثناء اعلام الاحتلال المغربي الذي كانت لديه رواية مختلفة، حيث استيقظ اعلام المخزن بروايته التي تلوم القائد العسكري الايراني قاسم سليماني، حيث قالت الصحافة المحسوبة على سلطات الاحتلال المغربي، ان سليماني كان “يريد جر المغرب الى الحرب في الصحراء الغربية” واتهمت صحافة الاحتلال المغربي قائد فيلق القدس الإيراني سليماني بتدريب مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي عن طريق حزب الله اللبناني، الشيء الذي اثار سخرية للامين العام لحزب الله حينها، وعلق على الأمر قائلا ” ان حكومة الاحتلال المغربي تريد ان تكون جزء من سياسة العزل الإقليمي التي تحاول فرضها بعض الدول على دولة ايران، ومن اجل ذلك يجدون الف حجة كاذبة لتبرير روايتهم، مثل ما فعل المغرب”.
ونفى السيد نصر الله اي علاقة لا سياسية ولا عسكرية مع الجيش الصحراوي وليس للحزب اي موقف من نزاع الصحراء الغربية لا سلبي ولا إيجابي.
صحافة المخزن دائما ما تحاول الركوب على الأحداث التي تتصدر الأخبار العالمية، فاليوم المغرب يريد لعب دور الضحية أمام أسياده من دول الخليج و أمام الولايات المتحدة الأمريكية من خلال مسرحية جديدة مفادها ان ايران تستهدف الدولة المملكة المغربية من اجل الحصول على دعم مالي من دول الخليج لتجاوز أزمتها الاقتصادية القاتلة، ومن اجل دعم سياسي أمريكي في قضية الصحراء الغربية المحتلة.
يشار إلى ان الجيش الصحراوي له من الخبرة والتجربة القتالية التي تقنيه عن أي دعم ايراني أو من حزب الله اللبناني وهذا بإعتفراف الخارجية الامريكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق