أخبار سياسيةأخر الاخبار

الجمهورية الصحراوية تقرر عدم حضور القمة الروسية-الافريقية

الجمهورية الصحراوية 🇪🇭

دعت روسيا إلى قمة اقتصادية مع الدول الأفريقية هي الاولى من نوعها ستحضرها المؤسسات و الشركات من الجانبين بالاضافة إلى حكومات بعض الدول.

و تعمل روسيا من خلال هذه القمة التى دعت لها خارج إطار الشراكة مع الإتحاد الأفريقى إلى الحضور على الساحة الافريقية على غرار دول مثل الصين و الولايات المتحدة الأمريكية.

قمة سوتشى التى ستنعقد ايام 23 و 24 اكتوبر، ليست قمة من قمم الشراكة مع الإتحاد الأفريقى و هي بالتالى منظمة بمبادرة روسية منفردة و أحادية الجانب.

و بالفعل، لم يوقع الإتحاد الأفريقى، إلى حد الساعة، على شراكة مع روسيا عكس ما عليه الحال مع الإتحاد الأوروبي و جامعة الدول العربية و اليابان لأن هيئات الإتحاد الأفريقى من لجنة الممثلين الدائمين مرورا بالمجلس التنفيذى إلى قمة الرؤساء لم يقرر إقامة شراكة مؤسساتية لحد الساعة مع روسيا.

فى قمة سوتشى، إذن، لم تقم مفوضية الإتحاد الأفريقى بتحضيرها مع روسيا بالنسبة و لم تتولى توجيه الدعوات إلى الدول الأعضاء لأنها ليست قمة شراكة مؤسساتية يكون الإتحاد الأفريقى طرفا في تنظيمها.

و من جهتها فإن الجمهورية الصحراوية لن تحضر هذه القمة الحالية انطلاقها من المعطيات السالفة الذكر.

و كان المجلس التنفيذى للإتحاد الأفريقى (وزراء الخارجية ) قد قرر فى نيامى( جمهورية النيجر )، قبيل إنعقاد القمة الاستثنائية حول منطقة التجارة الحرة، القيام بدراسة معمقة لمسألة التعاون و الشراكات لإتخاذ موقف يتلائم مع طبيعة كل نوع من هذه العلاقات الثنائية.

و تعتبر بعض الدول الاعضاء أنه و بالنسبة للتعاون او الشراكة مع الدول على المستوى الفردى فإن الإتحاد يجب أن يكتفى بصيغة مصغرة أي بتمثيل للإتحاد بدل مشاركة جميع الدول مقابل شريك عندما يكون دولة واحدة.

و فى هذا الإطار تم إرجاء الموضوع لمناقشته فى دورة المجلس التنفيذى أثناء قمة يناير 2020 على ضوء تقرير ستقدمه لجنة الممثلين الدائمين( السفراء).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق