أخبار سياسيةأخر الاخبار

الرئيس الصحراوي: نحتفظ بحق الرد على الإستفزازات المغربية في الگرگرات

قال الرئيس الصحراوي السيد ؛ إبراهيم غالي “إن التوتر المتكرر في المنطقة العازلة، كما تثبت ذلك الأحداث الأخيرة، هو تذكير بأن هذه المسائل الأساسية لا تزال دون حل. وطالما لم تتم معالجة السبب الكامن وراء التوتر (أي وجود الثغرة غير القانونية عبر المنطقة العازلة) فإن الوضع في المنطقة سيبقى غير مستقر وسيظل يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين.”

جاء ذلك في رسالة بعثها اليوم الإثنين ، إلى الأمين العام للأمن المتحدة ؛ أنطونيو غوتيريش ، ورئيس مجلس الأمن الدولي ، بخصوص الوضع المتوتر في منطقة الكركرات/ جنوب الجمهورية الصحراوية.

ونشرت قوات الإحتلال المغربية مجموعة من عناصرها في المنطقة الواقعة على الحدود الصحراوية الموريتانية ، وشيدت كوخا في خطوة وصف بالإستفزازية وتروم فرض واقع جديد في المنطقة المصنفة ب”العازلة” ( 5كلمتر على طرفي جدار العار المغربي) في الإتفاق العسكري رقم ١ الذي وقعه طرفا النزاع حول الصحراء الغربية ؛ الجمهورية الصحراوية والمغرب.

وفي رده على الخطوة إذا لم تتدخل الأمم المتحدة لوقفها قال الرئيس الصحراوي “وإذ نظل متقيدين تقيدا كاملاً بالتزاماتنا بموجب وقف إطلاق النار والاتفاقيات العسكرية ذات الصلة، فإننا في جبهة البوليساريو نحتفظ بحقنا المشروع في الرد على جميع الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها دولة الاحتلال المغربية التي تهدف إلى زعزعة استقرار في المنطقة العازلة أو أي منطقة أخرى من الإقليم”.

وتعتبر ثغرة الكركرات غير الشرعية والتي لم تكن موحودة بل استحدثت من طرف المغرب بشكل أحادي يناقض روح اتفاق وقف إطلاق النار ونص الإتفاق العسكري رقم ١ ، ويعد خرقا لإتفاقية وقف إطلاق النار التي تعتبر أساس عملية السلام برمتها.

 

المصدر: المشهد الصحراري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق