أخبار سياسيةأخر الاخبار

وزيرة خارجية جنوب افريقيا بعد لقائها بالرئيس الجزائري : “الحرية وتقرير المصير نأملهما للشعبين الفلسطيني والصحراوي, وهذا ما يجب أن نعمل عليه”.

أكدت وزيرة العلاقات الدولية والتعاون لجمهورية جنوب إفريقيا, السيدة ناليدي باندور, اليوم السبت, أن الجزائر وجنوب إفريقيا يعرفان جيدا معنى الحرية, مشيرة الى وجوب تكريس هذا المبدأ ل”كل الشعوب الافريقية  بما فيها شعب الصحراء الغربية”.

وأوضحت السيدة باندور, في تصريح للصحافة عقب استقبالها من طرف الرئيس الجزائري  السيد عبد المجيد تبون, بمقر الرئاسة, أن “الجزائر وجنوب إفريقيا يمكنهما لعب أدوار مهمة في القارة الافريقية بحكم كفاحهما ضد الاستعمار وتاريخهما المشترك, فهما يعرفان جيدا معنى الحريةالتي ننعم بها اليوم, يجب علينا نقلها إلى كافة الشعوب الافريقية”.

واضافت  “الحرية وتقرير المصير نأملهما للشعبين الفلسطيني والصحراوي, وهذا ما يجب أن نعمل عليه في الاتحاد الافريقي وهو تكريس هذين المبدأين لكل الشعوب الافريقية”.

وكان بيان لوزارة الخارجية الجنوب افريقية , قد اكد  امس الجمعة ان رئيسة الدبلوماسية الجنوب افريقية السيدة ناليدي باندور ستقوم بزيارة تضامن وعمل الى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, و ستجدد بمناسبة هذه الزيارة دعم بلادها لحقوق الشعب الصحراوي غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والحرية، وستكون المناسبة فرصة لتبادل وجهات النظر حول  القضايا ذات الاهتمام المشترك, وبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق