أخبار سياسيةأخر الاخبار

تحديات مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية, ضمن مشاورات وزير الخارجية الجزائري, و رئيس مجلس السلم والامن والشؤون السياسية باديس ابابا.

أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج, السيد رمطان لعمامرة, مشاورات معمقة مع مفوض الاتحاد الإفريقي المكلف بالسلم والأمن والشؤون السياسية, السيد بانكولي أديوي, وفق ما أفاد به بيان للوزارة اليوم الاثنين.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بهذا الخصزص, أن “السيد لعمامرة أجرى مشاورات مع مفوض السلم والأمن والشؤون السياسية, السيد بانكولي أديوي, تم خلالها استعراض مستجدات الأوضاع في كل من ليبيا, مالي, منطقة الساحل والصحراء وكذا منطقة القرن الإفريقي, على ضوء الجهود التي تبذلها الجزائر لترقية الحلول السلمية والسياسية للأزمات, إلى جانب الاقتراحات التي تقدمت بها مؤخرا لتفعيل آليات الاتحاد الإفريقي لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والتي تم تبنيها من قبل مجلس السلم والأمن”.

كما تناول الجانبان “التحديات التي يواجهها مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية, والسبل الكفيلة من تمكين الاتحاد الافريقي من الاضطلاع بالدور المنوط به كشريك أساسي للأمم المتحدة في قيادة المسار السياسي لإنهاء الأزمة بين طرفي النزاع”, وفقا للبيان ذاته.

وبالإضافة إلى ذلك, يوضح البيان, “اتفق الطرفان على تعزيز التنسيق والتشاور تمهيدا للاستحقاقات القارية المقبلة, بما فيها اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي والمؤتمر السنوي للسلم والأمن في إفريقيا المزمع عقده لاحقا بالجزائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق