أخر الاخبارالمناطق المحتلة

الصحافة الدولية والإفريقية تسلط الضوء على قضية المعتقل الصحراوي احمد عليوات

سلطت العديد من الصحف الدولية والأفريقية الضوء على الحملة التي أطلقها نشطاء من عدة دول بغرض للإفراج عن المعتقل السياسيالصحراوي أحمد عليوات المسجون في سجن مغربي والمقرر محاكمته الاستئنافية في 11 مارس.

قالت جريدةالمغربالتي تصدر باللغة الفرنسية انالحملة قد انتشرت بنطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي عشية محاكمةالمعتقل الصحراوي الذي حددته المحكمة العسكرية بالرباط الخميس المقبل.”

بينما قالت جريدة أفريكا بريس ان  الناشط وعضو منظمةعدالة البريطانية ، بيكي الان ، التي انضمت إلى الحملة ، قالت أن أحمدعليوات، البالغ من العمر 21 عامًا ، حكم عليه بالسجن المؤبد ، داعيتا إلى إلغاء هذا الحكمالعبثيوالإفراج الفوري عن هذا الشابالصحراوي. .

بينما قالت وكالة الأنباء الجزائرية والإذاعة الجزائرية الدولية ان أسرة المعتقل الصحراوي أحمد عليوات قد أعلنت أنها تلقت اتصالا هاتفيامن صديقه يبلغه بنقل أحمد عليوات إلى الحبس الانفرادي بالقنيطرة (مكناس) بالمغرب.

كانت السلطات المغربية قد نقلت أحمد عليوات إلى الحبس الانفرادي في يناير الماضي ، حيث أكدت منظمةعدالة البريطانيةومجموعة منالنشطاء من أجل الإفراج عن أحمد عليوات أن الانتهاكات التي ارتكبت ضد هذا الاخير تفاقمت بسبب اتصال عائلته بمنظمات الدفاع عنحقوق الإنسان الدولية.

وإضافة وكالة الأنباء انالناشطة البريطانية سوزانا وود عضو الحملة قالت انه: “بموجب القانون الدولي، لا يمكن استخدام الحبسالانفرادي إلا كإجراء تأديبي كملاذ أخير، لكن السلطات المغربية تستخدمه ضد المنحدرين من اقليم الصحراء الغربية  بطريقة وحشيةوتعسفية بهدف سحق إنسانيتهم ​​والقضاء على أي أمل في مستقبل أفضل “.

واكدت الجريدة الورقيةالمغربالتي تصدر باللغة الفرنسية انمجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي في رأيهارقم 58/2018 أن أحمد عليوات ضحية اعتقال تعسفي وأن احتجازه الحالي من قبل الحكومة المغربية يتعارض مع المواد 9 و 14 و 19 و 26 من العهد الدولي. الحقوق المدنية والسياسية والمواد 9 و 10 و 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

مضيفة انه في عام 2018 ، أصدرت مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز التعسفي التابعة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قراراتدعوا فيه  السلطات المغربية إلى الإفراج عن المعتقل الصحراوي الانه اعتقل  بسبب هويته وثقافته الصحراوية.

وأبرزت ان فريق العمل التابع للأمم المتحدة المعني بالاعتقال التعسفي اكد أن أحمد كان ضحية اعتقال تعسفي وتعذيب ومحاكمة غير عادلة،وأن معاملته تلقي الضوء على انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي.

و طالبت سوزانا ، عضو مجموعة حقوقيين من أجل حرية أحمد عليوات ، يوم 11 مارس، الذي يتزامن مع موعد جلسة استئناف الحكم ،السلطات المغربية بالإفراج عن أحمد عليوات دون قيد أو شرط. وهو سجين صحراوي يبلغ من العمر 23 عاما ،ضحية الاعتقال التعسفي ،يواجه خطر السجن مدى الحياة في المغرب. تضيف الجريدة

وكان الشاب احمد عليوات قد اعتقل تعسفيا في مارس 2017، عن عمر يناهز 21 عاما ، وحُكم عليه في 4 يوليو 2017 بالسجن مدى الحياةبعد محاكمة جائرة بسبب تواصله عبر الفيسبوك مع ابناء عمومته في مخيمات الاجئيين الصحراويين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق