أخبار سياسية

بسبب تداعيات اعلان ترامب والحرب في الصحراء الغربية: الدبلوماسية المغربية تتخبط، بعد المانيا، المغرب يشن هجوما عنيفا على جنوب افريقيا

بدا المغرب في توجيه اتهامات الى دول فاعلة في المجتمع الدولي بعد فشله في الترويج للاعتراف بسيادته المزعومة على الصحراء الغربية واشتداد هجمات الجيش الصحراوي الذي كبدت جيشه خسائر فادحة حاول دون جدوى التعتيم عليها امام الراي العام المغربي والدولي.

فبعد اعلان قطع اتصالاته بألمانيا التي دافعت بقوة عن الشرعية الدولية والقانون الدولي ، شن المغرب هجوما عنيفا ضد جنوب افريقيا واتهمها بتضليل مجلس الامن بعد تسليمها لرسالة موجهة من الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي حول التطورات التي تشهدها الصحراء الغربية.

وكشفت رسالة موقعة من عمر هلال مندوب المغرب بالامم المتحدة نشرت اليوم الاثنين  –اطلع موقع صمود على نضها- فشلا ذريعا للمغرب في منع مجلس الامن من الاطلاع وبشكل مباشر على الوضع المداني على جبهات القتال وفي الأراضي المحتلة حيت يتعرض الشعب الصحراوي الأعزل للقمع والتنكيل.

واتهم المغرب جنوب افريقيا بانتهاك القانون الدولي والقواعد والإجراءات والأخلاقيات التي تنظم أعمال مجلس الأمن، وكذلك في قرارات الأمم المتحدة ومقرراتها، نصا وروحا بسبب ان الرسالة التي وزعت على اعضاء مجلس الامن الدولي حملت توقيع الرئيس الصحراوي الذي تعترف به الامم المتحدة كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.

وفي مفارقة عجيبة حاول عمر هلال الترويج ان الصحراء الغربية التي تعيش تحت الحصار وانتهاكات حقوق الانسان بالاراضي والتي وثقتها منظمات حقوق الانسان الدولية، أفضل من بكثير مما هو عليه في جنوب افريقيا والتي بفضل نضالها شعبها وتضحياته اضحت مثالا في العالم للتسامح والحرية واحترام حقوق الانسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق