أخر الاخبارالمناطق المحتلة

نقل السجين الصحراوي احمد عليوات الى السجن الانفرادي.. ومخاوف من التعذيب

قالت عائلة السجين الصحراوي احمد عليوات، المحكوم عليه بالمؤبد على خلفية دردشته مع ابناء عمومته في مخيمات العزة والكرامة: “تم نقل احمد عليوات إلى السجن الإنفرادي في سجن القنيطرة المغربية ، وطلب من صديقه الاتصال بعائلته من اجل إشعارها”.
وقال والد احمد عليوات انه “فقد الاتصال بإبنه منذ اكثر من 42 يوما”. وبعد بحث في مختلف الإدارات المغربية تم إخباره ان ابنه يقضي عقوبته الحبس الانفرادي و تم ترحيله الى سجن مكناس المغربية وهو ممنوع من الاتصال بعائلته.”

ونقلت السلطات المغربية احمد عليوات إلى الحبس الانفرادي ، في يناير الماضي ،في غضون ذلك، أعلنت منظمة عدالة البريطانية و مجموعة نشطاء من اجل حرية احمد اعليوات، أنه في الأسابيع الخمسة الماضية، تسارعت الانتهاكات في حق احمد اعليوات نتيجة اتصال عائلته بالفريق العامل من اجل الاعتقال التعسفي والفريق العامل من اجل الانتقام التابعين للأمم المتحدة وكذا الاتصال بالمنظمات الدولية لحقوق الانسان.

وبحسب الناشطة البريطانية سوزانة وود، فأن “بموجب القانون الدولي، لا يجوز استخدام الحبس الانفرادي كإجراء تأديبي إلا باعتباره الملاذ الأخير، ولكن السلطات المغربية تستخدمه كعقاب “إضافي” مروِّع للسجناء ذوي الخلفيات السياسية او المنحدرين من اقليم الصحراء الغربية المحتلة، وتطبِّقه بطريقة وحشية وتعسفية، بهدف سحق إنسانيتهم والقضاء على أي أمل لديهم في التطلع إلى مستقبل أفضل”.

طالبت سوزن عضو “المجموعة الحقوقية من اجل حرية احمد عليوات”انه يوم 11 مارس المقبل، -اي موعد عقد جلسة إستئناف الحكم- يجب على السلطات المغربية الإفراج ولا مشروط عن احمد عليوات سجين صحراوي ضحية الاعتقال التعسفي يبلغ من العمر 23 عامًا، يواجه عقوبة السجن المؤبد في المغرب. أعتقل في مارس 2017، بتهمة الرد على رسائل فيسبوك من أشخاص في مخيمات اللاجئين الصحراويين في الجزائر. وقد اتُهم “بالتحريض والاتحاق بجماعات ثائرة” حسب القانون المغربي بسبب هذه الاتصالات المزعومة.
“تعرض أحمد للاعتقال التعسفي، واضطر تحت التعذيب للتوقيع على اعتراف أعدت سلفًا له. هذا، إلى جانب محادثات على الخاص على الفيسبوك كدليل رئيسي لإدانته. في 4 يوليو 2017 ، حُكم على أحمد بالسجن المؤبد بعد محاكمة جائرة.” تبرز المجموعة في بيانها
أشارت المجموعة انه “صدر في سنة 2018 قرار من الفريق العامل من اجل الاعتقال التعسفي التابع لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة يدعو السلطات المغربية الى اطلاق سراح المعتقل الصحراوي احمد عليوات لان توقيفه تم بشكل تعسفي بسبب هويته الصحراوية وأكد الفريق العامل ان أحمد كان ضحية اعتقال تعسفي وتعذيب ومحاكمة غير عادلة وان معاملته تسلط الضوء على الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق