أخر الاخبار

المعهد الملكي للشؤون الدولية : المكانة الدولية للبوليساريو كممثل شرعي للشعب الصحراوي تمنع ملك الغرب من المغامرة بشن حرب شاملة في الصحراء الغربية

اكد المعهد الملكي للشؤون الدولية تشاتام هاوس اليوم الاربعاء, ان المكانة الدولية التي تحظى بها جبهة البوليساريو كممثل شرعي للشعب الصحراوي, تمنع ملك المغرب من شن حرب شاملة في الصحراء الغربية.

وابرز المعهد البريطاني المتخصص في الشؤون الدولية والنزاعات في تحليل نشره في موقعه الالكتروني, ان وقف اطلاق النار الموقع سنة 1991 انتهى شهر نوفمبر 2020, عندما تدخلت القوات المغربية ضد المعتصمين الصحراويين بالكركرات وبدا القتال بين الجيش المغربي وجبهة البوليساريو المطالبة بالاستقلال.

واوضح المعهد الملكي ان اعلان ترامب حول الصحراء الغربية تسبب في تصاعد التوتر، وزيادة التفاف الصحراويين حول قضيتهم الوطنية.

واكد المعهد الملكي ان وسائل الاعلام المغربية, تسعى إلى التقليل من شان النضال و العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الصحراوي, تماما مثلما تم القيام به سنة 2005 حينما فرض النظام المغربي تعتيما اعلاميا حول ما يجري في الصحراء الغربية.

ونقل تحليل المعهد البريطاني عن المحاضرة البارزة في العلاقات الدولية في جامعة إكستر “ايرين فرنانديز مولينا”, قولها  انه “يجب أن يوافق الكونغرس على الإعلانات الرئاسية العادية، لذا سيكون من السهل نسبيًا على إدارة بايدن عكس  قرار ترامب حول الصحراء الغربية ” واضافت الباحثة  ” إذا كانت سياسة بايدن الخارجية تتعلق بالعودة إلى التعددية، فمن المنطقي ألا يستمر الاعتراف بالصحراء الغربية كأرض مغربية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق