أخبار سياسيةأخبار عامة

مسؤول عسكري صحراوي: القوات الخاصة التابعة للجيش الصحراوي ستتكفل خلال الايام المقبلة بتنفيذ عمليات نوعية ضد الجيش المغربي

كشف الأمين العام لوزارة التوثيق والامن سيد اوكال اليوم  الثلاثاء  أن الحرب ستتصاعد وتتسع، ضد الجيش الملكي المغربي خلال الأيام المقبلة وفقا لخطة مدروسة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

واكد المسؤول العسكري الصحراوي في تصريح لصحيفة الشروق  ان العملية النوعية التي قادتها فرقة خاصة من جيش التحرير  الشعبي الصحراوي، فجر الاثنين، ضد عدد من جنود الجيش الملكي المغربي، تعتبر طريقة جديدة في الحرب ضد المستعمر.

وشدد “ما حصل فجر الاثنين هو أسلوب جديد وعمل نوعي، بحيث قامت وحدة خاصة من جيش التحرير الصحراوي بالهجوم على موقع للحراس للجيش الملكي وهو ما تسبب لهم في خسائر مادية وبشرية”.

وأوضح “بالنسبة لنا الحرب ستشهد أعمال متطورة ومتصاعدة، وليس هناك خصوصية بين الأراضي الصحراوية المحتلة والأراضي المغربية، نحن في حرب استنزاف تستهدف معنويات الجيش الملكي المغربي وإمكانياته المادية، والتأثير النفسي عليه من خلال عملية القصف اليومي المتواصل في أوقات مختلفة”.

وعن الحالة التي يعيشها جنود الجيش المغربي أوضح سيدي أوكال، ” الجيش الملكي مدفون في حفر وخنادق ليس له إمكانية تبديل المواقع أو الخروج منها لأن جنود الجيش الملكي في وضع لا يحسدون عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق