دولي

تفاصيل قاسية عن تعذيب قوات الاحتلال فتى مقدسيًّا صعقًا بالكهرباء

نشرت صحيفة “هآرتس” العبرية، صباح اليوم الجمعة، تقريرًا عن تعذيب شرطة الاحتلال بالقدس المحتلة فتى فلسطينيا في الثالثة عشرة من العمر عبر مسدس الكهرباء خلال اعتقاله.

وبينت الصحيفة أن قوة من الشرطة اعتقلت فتى من العيساوية في القدس من منزل عائلته، فجر أمس الخميس، واحتجزته 12 ساعة، وخلال الاعتقال صعقته بالكهرباء في رجله عبر مسدس “تايزر”.

كما جرى تقييد الطفل على مدار ساعات طويلة، وتعرض للضرب والإهانة، ويروي ذووه تعرضه للضرب المبرح من جانب عناصر شرطة الاحتلال.

في حين نفت شرطة الاحتلال استخدام الكهرباء زاعمة أن “الاعتقال قانوني”.

ونقلت الصحيفة عن الطفل (م) بأنه استيقظ بعد اقتحام قوة من شرطة الاحتلال للمنزل.. “ألقوني على الأرض مع شقيقي، وضربونا وقيدونا. أخذوني دون حذاء وحملت حذائي في يدي، وقلت للشرطة إنني أريد ارتداء حذائي، ولكنهم ردوا بصفعي ووضعوا غطاء على عيوني”.

 كما يوضح الفتى “م” أنه بقي على مدار 3 ساعات في مركز الشرطة وهو مقيد اليدين خلف ظهره ويجلس على ركبتيه، وحال تعبه وسقوطه على الأرض كان عنصر من الشرطة يركله بقدمه، وبعدها تم أخذه إلى التحقيق، وحقق معه أربعة محققين واتهموه بإلقاء الحجارة، وأبلغوه أنهم فضلوا عدم وجود والده في التحقيق خشية تشويشه على التحقيق، وذلك على الرغم من أن قانون اعتقال القاصرين يحتم وجود أحد من عائلته إلا في حالات شاذة.

وقال الفتى “م”: إن المحققين قالوا له إن لديهم تسجيلاً لقيامه بإلقاء الحجارة لكنهم لم يطلعوه عليه، وأُفرج عنه بعد 12 ساعة، في حين لا يزال شقيقه ابن الـ18 عاما قيد الاعتقال.

 بدوره، تحدث والد الفتى عن اقتحام الشرطة للمنزل تحت جنح الظلام قائلاً: “كنا نائمين عندما سمعنا صوت انفجار قوي، فنظرت حولي، فإذا بي أرى خمسة إلى ستة عناصر شرطة يضربون الأولاد ويصعقونهم بالكهرباء، وأحدهم صعقني بالكهرباء في رأسي، فتح رأسي، وضربني بعدها على أسناني، أما شقيقي الذي جاء من البيت المجاور ليرى ما يحل بنا فقد ألقوه على الأرض وصعقوه بالكهرباء”.

وواصل الأب حديثه قائلاً: “قال لي أحد عناصر الشرطة إنه جاء إلى البيت لينتقم مني ومن أولادي، ووجّه الشتائم النابية تجاهي، التي كانت أقسى من إطلاق النار علي، وأمسك برقبتي بأصابعه وكرر شتائمه”.

وتابع “كنت أرى ولدي وهو يرتجف من الكهرباء ويحاول الاقتراب، ولكنهم لم يسمحوا له، حتى إن عناصر شرطة حرس الحدود الموجودين في المكان لم يفهموا لماذا يضربوننا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق