أخبار سياسية

الإدارة الأمريكية الجديدة تحذف إعلان ترامب حول الصحراء الغربية من المواقع الاليكترونية للبيت الأبيض والخارجية

الموقعين الرسميين للبيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية يحذفان “إعلان ترامب” الذي كان قد اعترف من خلاله بالاحتلال المغربي غير الشرعي للصحراء الغربية، حيث أصبحت الصفحة لاغية، ما قد يشير إلى نية إدارة بايدن تصحيح هذا الموقف الذي لقي استهجانا واسعا من سياسيين من الديمقراطيين والجمهوريين منذ إصداره.

كما تم أيضا حذف أخبار أخرى كانت الخارجية الأمريكية، في عهد ترامب وبومبيو، قد روجت لها على موقعها من قبيل افتتاح قنصلية افتراضية في مدينة الداخلة المحتلة، أو خبر آخر حول ندوة افتراضية مشتركة مع الخارجية الأمريكية لدعم الحكم الذاتي.

ويمكن اعتبار هذه الخطوة الأولية إشارة قوية على نية الإدارة الديمقراطية الجديدة، التي استلمت الحكم في الولايات المتحدة يوم أمس، لمراجعة جملة من القرارات الخطيرة التي كان ترامب وبومبيو قد تبنياها خلال الأشهر الأخيرة من عهدتهم، ولقيت انتقادات شديدة وواسعة حتى من الجمهوريين.

وبهذا الموقف، يمكن القول أن المملكة المغربية، وكالعادة، قد خسرت خسارة مدوية في هذه “الصفقة” التي هرولت إلى إبرامها مع ترامب، في أيامه الأخيرة، مضحية ليس فقط باحترام المنتظم الدولي للمغرب كدولة، بل ومضحية بالقضية الفلسطينية، التي يعبر الشعب المغربي، وبقية الشعوب العربية والإسلامية عن تعلقهم الشديد بها، ويرفضون أي خيانة لها.

المصدر: الصحراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق