أخر الاخبار

الرئاسة الصحراوية: نشر الناتو لخريطة المغرب تضم الصحراء المحتلة أمر خطير.

أكد الوزير, المستشار لدى الرئاسة الصحراوية المكلف بالشؤون السياسية, البشير مصطفى السيد, اليوم الثلاثاء, أن السلطات الصحراوية ستتواصل مع الحلف الاطلسي من أجل الاستفسار حول نشره لخريطة جديدة للمغرب تضم أجزاء من الصحراء الغربية المحتلة, على موقعه الرسمي, واصفا هذه الخطوة بالأمر الخطير.
وقال عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو , في تصريح ل(وأج), أنه لم يصدر بعد أي بيان رسمي من حلف شمال الأطلسي يعلن “انحرافا عن الإجماع الدولي بشأن الوضع الشرعي والقانوني لإقليم الصحراء الغربية”, الذي يحتل المغرب 80 في المائة منه بشكل غير قانوني, غير أنه أكد أن السلطات الصحراوية “ستتواصل مع الحلف الاطلسي من أجل الاستفسار وطلب الشروحات حول هذا الموقف الذي يهدد بتأجيج النزاعات وزعزعة الاستقرار في المنطقة”.
وأبرز المسؤول الصحراوي أن ما أقدم عليه الناتو “يحول إقليم مرشح لتصفية الاستعمار عبر مخطط مفصل وواضح للتسوية صادق عليه مجلس الامن وأنشا من أجل تطبيقه بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو), إلى ميدان حرب باردة بين ديناصور الاحلاف العسكرية وشعب صغير يكافح من أجل تحقيق تعهد التزم به المجتمع الدولي”.
ويضيف السيد البشير أن “توجه ارتجالي كهذا وسلوك عشوائي من هذا النوع لا يليق بحلف بوزن الناتو الذي عليه أن يحترم أعضاؤه ومؤسساته ولا يمرر مواقف ضد الشرعية والقانون الدوليين من فوق رؤوس الشركاء ويدوس بالسرية والخلسة على كل قيم الحرية والديموقراطية التي ينادي بها”.
ونشر حلف الناتو مؤخرا على موقعه الرسمي , في برنامج تعزيز تعليم الدفاع التابع للحلف, خريطة جديدة للمغرب تضم أجزاء من الصحراء الغربية المحتلة. وجاء هذا بعد اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية مقابل إقامة الرباط علاقات دبلوماسية مع الكيان الاسرائيلي.
ويأتي هذا التغيير في تناقض واضح للخرائط السابقة التي كان يعتمدها الحلف سابقا والتي تظهر المغرب داخل الحدود المعترف بها من قبل الأمم المتحدة, مع فصل الصحراء الغربية عنها بخط.
وتصنف الامم المتحدة الصحراء الغربية في قائمة الاقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي.
ووفقا لخطة التسوية الاممية فقد تم إنشاء بعثة الامم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بموجب قرار مجلس الامن رقم (690) الصادر سنة 1991 بناء على مقترحات للتسوية وافق عليها طرفا النزاع (جبهة البوليساريو والمغرب) في 30 اغسطس 1988 والتي حددت خطة قائمة على التحضير لاستفتاء تقرير المصير لتمكين الشعب الصحراوي من حقه في الاستقلال وتقرير المصير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق