أخبار عامة

خبير دولي في شؤون الهجرة والتهديدات بمنطقة الساحل, يحذر من خلق جماعات ارهابية واجرامية, تتسبب في انتشار الفوضى وعدم الاستقرار.

حذر الخبير الدولي في شؤون الهجرة والتهديدات بمنطقة الساحل حسان قاسيمي, من مساعي المغرب لإثارة موجة من عدم الاستقرار والفوضى, بالمنطقة باستعمال وسائل غير مشروعة كالجماعات الإرهابية والمخدرات, بهدف حماية مصالحه الاستعمارية ومصالح حلفائه على غرار إسرائيل.

وقال الخبير قاسيمي أنه بعد اعلان التطبيع الرسمي بين المغرب والكيان الصهيوني في 10 ديسمبر الفارط, نتوقع ونحذر من موجة عدم الاستقرار والفوضى, الذي سيعمل المغرب على اثارتها بالمنطقة لحماية مصالحه الاستعمارية ومصالح حلفائه على غرار الكيان الإسرائيلي.

وأوضح ذات الخبير أن النظام المغربي سيعمل على اثارة الفوضى من خلال استعمال وسائل غير مشروعة ومحظورة كخلق جماعات إرهابية واجرامية, ودعمها بأموال المخدرات التي ينتجها بهدف ضرب مصالح دول المنطقة وزعزعة استقرارها, لاسيما تلك المعارضة للسياسة التوسعية الاستعمارية للمغرب وحلفائه, داعيا الشعب الجزائري الى الالتفاف حول مؤسساته لافشال مخططات تمزيق المجتمع الجزائري الذي يقودها المغرب وحلفاءه .

وأكد  قاسيمي أن صفقة العار بين المغرب والكيان الصهيوني, لن تغير أي شيء من الوضع القانوني للصحراء الغربية  التي تبقى  قضية تصفية استعمار, باعتراف منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والعشرات من المنظمات الدولية والإقليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق