أخبار سياسيةأخر الاخبار

وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تواصل دك معاقل الغزاة على طول جدار الذل والعار

نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي يومي الاربعاء والخميس18 و 19 نوفمبر الجاري هجومات مكثفة استهدفت معاقل قوات الاحتلال المغربي المتخندقة خلف جدار الذل والعار.

حسب البلاغ العسكري رقم 07 الصادر اليوم عن وزارة الدفاع الوطني.

نص البيان:

وزارة الدفاع الوطني

بلاغ عسكري رقم 07

ورثنا المجد قد علمت معد نطاعن دونه حتى يبينا

بشبان يرون القتل مجدا وشيب في الحروب مجربينا.

شن مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد هجمات ضارية على طول جدار الذل والعار,وخلال ليلة البارحة تحولت مخابئ جنود الاحتلال الى أهداف مباشرة لضربات جيش التحرير الشعبي الصحراوي الذي واصل نهار اليوم دك معاقل الغزاة الجبناء محولا مساحات شاسعة من جدار الذل الى حفر ملتهبة بفعل القصف المتواصل.

وقد شهد يوم أمس الأربعاء 18 نوفمبر وصباح اليوم الخميس 19 نوفمبر 2020 تنفيذ هجومات مكثفة أحدثت أضرارا بالغة في دفاعات العدو مستهدفة مواقع تمركز قواته الجبانة في القطاعات التالية:

– قصف مركز استهدف قطاع أم أدريكة يوم أمس.

– أما نهار اليوم فقد تم :

– قصف مواقع العدو في قطاع آمكالا.

– قصف مركز استهدف تخندقات جنود الاحتلال في قطاع حوزة.

– قصف مركز استهدف مخابئ العدو في قطاع الفرسية.

– قصف قطاع أم أدريكة مرتين وبشكل عنيف.

وتواصل وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي الباسلة دك معاقل العدو وتخندقاته على طول جدار الذل والعار.

وبالبندقية ننال الحرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق