أخبار عامة

نداء عاجل وملح وقوي الى كل الصحراويين والصحراويات خاصة بالمناطق المحتلة

أيها الصحراويين الاحرار الاشاوس الابطال أبناء وأحفاد الابطال ايتها الصحراويات الشرفات العفيفات الطاهرات اخدروا دسائس ومناورات وخدع العدو الغازي المحتل, عليكم بالوعي في هذه اللحظات بدقة وخطورة وحساسية الظرف الذي يمر منه كفاح شعبنا الابي المقاوم , فالعدو في هذه اللحظات بالذات وبعد قرار الجبهة الأخير والهبة الشعبية القوية خلفها أصيب بأقوى نوبات الارتباك والنرفزة عاجز على المواجهة المباشرة ويبحث عمن يقوم بها بدلا عنه ومع الأسف الشديد من أبنائنا وبناتنا.
العدو الغازي المحتل الجبان ي يحيك في هذه اللحظات ما جادت به قريحته الجبانة والخبيثة من مؤامرات ودسائس تهدف الى ضرب الصحراويين بعضهم ببعض ودفعهم الى المواجهة والاقتتال في إطار استراتيجية صحروة النزاع ففي هذا الوقت بالتحديد يسعى الى تجنيد ما يمكنه من الصحراويين من اجل دفعهم في مواجهة مع اشقائهم المعتصمين سلميا امام ثغرة الكركرات غير الشرعية ولا القانونية.

يعمل جاهدا بأعوانه وعملائه ليجعل من الصحراويين بالذات راس الحربة لبلطجته الجبانة وقواته من اجل الاعتداء على بني جلدتهم المرابطين في وجه استراتيجية الهادفة الى تكريس ا وشرعنه السيادة المغربية على وطننا التي لا يعترف بها ايا كان كونها ملك حصري للشعب الصحراوي أيها الصحراويون والصحراويات لاينبغي ان يفعل العدو المغربي بكم اليوم ما حاول فعله بالبعض خلال الحرب المسلحة طوال ستة عشر سنة.

لاينبغي ان يصطف صحراوي واحد ولا صحراوية واحدة الى جانب الاحتلال الذي يحاول تجييش عناصر مشبوهة ومضللة من اجل القيام بما عجزت عنه قواته الجبانة العاجزة المتخندقة خلف جدار الذل والعار والقيام بحرب مع اشقائهم بدلا عنه
اين كبريائكم أيها الصحراويين والصحراويات، اين شرفكم، اين كرامتكم,اين نخوتكم وأين رجولتكم يارجال الشرف  وأين عنفوانكن يا نساء العزة, فالمثال الذي يجب ان نقتدي به جميعا اليوم في كل موقع هو اسود جيش التحرير الشعبي المغاوير والمناضلون والمناضلات الذين استرخصوا كل شي من اجل هذه القضية العادلة في مخيمات العزة والكرامة وفي الأراضي المحررة وبانتفاضة الاستقلال بالمدن المحتلة وجنوب المغرب وبالمواقع الجامعية الدين يقارعون العدو يوميا بصدور عارية في شجاعة منقطعة النظير وبالمهجر وامام جدار الذل والعار وفي الأراضي المحررة  مثالنا هم الابطال الصناديد المعتقلين السياسيين الصحراويين الصامدين بالسجون المغربية.
مثالنا هم الشهداء الذي ضحوا بارواحهم من اجلنا جميعا ومن اجل مستقبلنا احرارا في كنف الحرية والاستقلال والسيادة
اما الارتماء في أحضان العدو والاذعان لإغراءاته وابتزازاته وضغوطاته فما هو الا سبيل للمذلة والمهانة والخزي والعار
وكلها صفات لا نرضاها لاي صحراوي او صحراوية فالعزة والشرف والكرامة للمناضلين الاحرار الشرفاء  والخلود للشهداء الابرار والمذلة والغزي والعار للرذلاء والخونة والعملاء الانذال
وكل الوطن او الشهادة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق