أخبار سياسيةأخر الاخبار

تقرير غوتيريش حول الصحراء الغربية لا يتوافق مع نص وروح التسوية الأممية- الإفريقية (ممثل الجبهة بالأمم المتحدة)

أكد ممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة الدكتور  سيدي محمد عمار، أمس السبت، أن تقرير الأمين العام الأخير حول الصحراء الغربية لا يتوافق مع نص وروح مسلسل التسوية الأممية و الإفريقية  ويساوي بغير حق بين الضحية والجلاد.

وأوضح سيدي محمد عمار ، في تصريح لـ(وأج)، أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،  الأخير حول الأوضاع في الصحراء الغربية، ” لم يكن تقريرا وافيا ولا شاملا من حيث وصف الوضع كما هو بل أكثر من ذلك حيث “أعطى انطباعا خاطئا” لمجلس الأمن الدولي بان الأمور هادئة وتسير على ما يرام في وقت تشهد المنطقة حالة من الغليان لا سيما في منطقة الكركرات كما تواصل سلطات المغربية انتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.

وأبرز الدبلوماسي الصحراوي ، أن الجمهورية الصحراوية عبرت من خلال رسالة بعثها رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد  إبراهيم غالي إلى الأمين العام للأمم المتحدة ولرئيس مجلس الأمن الدولي الحالي في 6 أكتوبر الجاري وبصفة شافية ووافية عن “عدم رضاها” عن هذا القرار.

ولعل أهم النقاط التي اثارها الجانب الصحراوي يوضح الدكتور سيدي محمد عمار، هو أن تقرير غوتيريش الذي كان يفترض أن يكون حياديا ويعكس الواقع الميداني في المنطقة جاء “منحازا و يساوي بغير حق بين الضحية والجلاد، من حيث وصفه للواقع على الميدان وأيضا من حيث محاولته إعطاء تفسيره الشخصي لجوهر مؤمورية بعثة الأمم المتحد لتنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية ” المينورسو “.

غير أن الأوضاع في الإقليم أبعد ما تكون من العادي- يؤكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة – “حيث يستمر الإحتلال المغربي في ترهيب الصحراويين في المناطق المحتلة ويواصل خرقه المتواصل في منطقة /الكركرات” وكل هذا يحدث أمام مرأى من بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء  تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو) التي أصبحت  “متفرجا سلبيا” لما تقوم به دولة الاحتلال من خروقات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق