أخبار سياسيةأخر الاخبار

مجموعة جنيف تدعو الى ممارسة كافة الضغوط الممكنة لتميكن الشعب الصحراوي من حقه في تقرير والاستقلال.

دعت مجموعة جنيف لدعم وتعزيز حقوق الإنسان في الصحراء الغربية اليوم الثلاثاء مجلس حقوق الانسان الاممي الى ممارسة كافة الضغوط الممكنة لتميكن الشعب الصحراوي من حق تقرير والاستقلال.

وابرزت مجموعة جنيف التي تضم في عضويتها 245 منظمة في مذكرة وجهتها الى الدورة الـ45 لمجلس حقوق الانسان التي ستنطلق الاثنين المقبل بجنيف – توصل موقع صمود بنسخة منها-أن المغرب مطالب باحترام مبادئ القانون الدولي، بما في ذلك مبدأ المساواة في الحقوق وتقرير المصير للشعوب (قاعدة باتة) ومبدأ أن الدول يجب أن تفي بحسن نية بالالتزامات التي تعهدت بها طبقا للميثاق؛

واكدت المذكرة في توصياتها ضرورة استحداث هيئة مستقلة وذات مصداقية لمراقبة الاستخدام الممنهج للتعذيب ضد المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

وحثت مذكرة مجموعة جنيف مجلس حقوق الإنسان البعثات الفنية إلى الصحراء الغربية، ووضع مأمورية المقرر الخاص المعني بانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة للصحراء الغربية؛ حيز التنفيذ.

كما دعت مجموعة جنيف المقرر الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير لمتابعة أوضاع الصحفيين الصحراويين في الصحراء الغربية؛

ودعت المذكرة الى تنفيذ الالتزامات التي تعهد بها مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني، ولا سيما ما تعلق بالإدانة العلنية للانتهاكات الخطيرة للقانون الإنساني الدولي والانتهاكات والتجاوزات الخطيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، و الإبلاغ عن تأثير النزاع المسلح على المدافعين عن حقوق الإنسان بهدف ضمان التمتع بحقوق الإنسان؛

وطالبت المذكرة في الأخير بتنفيذ برنامج للتعاون الفني وبناء القدرات مع جبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي المعترف به من طرف الامم المتحدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق