أخبار عامة

الجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي مع العالم الفرنكفوني تواصل سير عملية التكوين عن بعد لأساتدة اللغة الفرنسية

تواصل الجمعية الصحراوية لترقية التبادل الثقافي مع العالم الفرنكفوني تكوينها المستمر للاساتذة  في تقوية مادة اللغة الفرنسية عن طريق استخدام تقنية  الواتساب منذ 09يونيو الماضي الى غاية ال 09 من سبتمبر القادم .

وأكد الامين العام للجمعية الأخ محمد محمود عبد الحي أن الهدف الاساسي من تقديم الدروس لأساتذة اللغة الفرنسية على مستوى ولايتي اوسرد والعيون هو تدعيمهم ومرافتهم من خلال زيادة رصيدهم المعرفي بعدة محاور وفي مقدمتها النحو والصرف والبلاغة واللسانيات وكذا القراءة .

 وابرز محمد محمود عبد الحي أن هذا التكوين   فرصة ثمينة للوقوف على النقص الحاصل لدى الاساتذة في تلك الفترة كما أنها سانحة وجب اغتنامها جراء جائحة كورونا التي فاقت مدتها ثلاثة اشهر .

وضاف مفتش اللغة الفرنسية وأمين ذات الجمعية أن الجمعية تسعى الى استكمال هذا البرنامج النموذجي حتى ال 9 من سبتمبر القادم بقية استكمال بعض المحاور التي من خلالها نسعى  في الجمعية وبالشراكة مع جمعية اصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الدمقراطية بفرنسا الى توفير العدد الكافي لأساتذة الفرنسية كامل الاعداديات .

كما تعمل الجمعية على فتح المكتبة المركزية بولاية آوسرد يوميا لإقتناء الكتب وتعتذر لجميع الطلبة عن عن عدم فتح الدروس التدعيمية هذه الصائفة تطبيقا للاجراءات التي اقرتها اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا ووزارة الصحة العمومية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق