أخبار سياسية

محمد السادس وخوان كارلوس, في قلب فضيحة من العيار الثقيل.

فجرت جريدة “أوكي دياريو” الإسبانية صباح  اليوم الجمعة فضيحة من العيار الثقيل, تمثلت في  تسريب محادثة صوتية سجلها ضابط شرطة سابق لصديقة ملك اسباني خوان كارلوس السابقة كورينا لارسن, تعرب فيها عن سخطها من قيام مساعدي الملك الاسباني بتسجيل قطعة أرض شاسعة مساحتها 45 ألف متر مربع, بضواحي مدينة مراكش المغربية، كان محمد السادس ملك المغرب قد أهداها  للملك اخوان كارلوس قبل تنازله عن العرش، باسمها على أنها في ملكيتها، ثم التمويه ببيعها ونقل ملكيتها إلى طرف ثالث يمثل الملك خوان كارلوس, وقد رفضت تنفيذ هذا الدور، فيما تستمر ملكيتها لهذه الأرض.

وفي الوقت الذي تسعى فيه الحكومة الاسبانية لاحتواء غضب الشعب الاسباني, بمطالبة الملك فيليبي السادس بطرد أبيه من القصر الملكي في مدريد, ومن عضوية الملكية الإسبانية بسبب هذه الفضيحة.

تمر فضيحة  تسليم  محمد السادس لاراضي مغربية صالحة للزراعة, تبلغ مساحتها 45 الف متر مربع  لملك اسبانيا مرور الكرام, فلا شعب يندد, ولا حكومة تقرر, ولا اعلام يستنكر .

والمثير للاستغراب حقا هو ان صحافة المخزن قد تطرقت للفضيحة باسهاب, على انها فضيحة ملك اسبانيا السابق, متجاهلة ان الفضيحة الكبرى هي فضيحة ملك المغرب, الذي سلم اراضي فلاحية مغربية بجرة قلم لاسبانيا, في الوقت الذي كان ينتظر فيه الشعب المغربي استرداد اراضي سبتة ومليلية المحتلتين من ربقة الاستعمار الاسباني.

و اذا اخذنا في الاعتبار انه لولا خوف صديقة الملك خوان كارلوس من السجن, بتهمة غسيل الاموال التي تتهددها, لما انكشف هذا السر, نستنتج  ان ما خفي اعظم.

لك الله يا شعب المغرب, فمتى ستنتفض ضد الاستبداد والقهر, لتصنع للاجيال اللاحقة مغربا يعيشون فيه بكرامة؟.

المصدر: صمود

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق