أخبار سياسية

رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة يترأس إجتماعا لهيئة الأركان العامة للجيش

ترأس اليوم السبت، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي إجتماعا لهيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

و خصص هذا الإجتماع لتعميم مخرجات إجتماع الدورة الثانية العادية للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو.

الاجتماع يأتي عقب انعقاد الدورة الثانية للأمانة الوطنية وخصص لتدارس آخر المستجدات في ظل تعطل مسار التسوية الأممي والوقوف على جاهزية واستعداد جيش التحرير الشعبي الصحراوي بعد زيارة التفتيش التي قادت منسق الاركان لنواحي جيش التحرير.

وفي كلمته اشاد رئيس الجمهورية بصمود الشعب الصحراوي وتمسكه بممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب حتى نيل الاستقلال الوطني، مؤكدا جاهزية جيش التحرير الشعبي الصحراوي في اي ظرف لاستئناف الكفاح المسلح في ظل تماطل المجتمع الدولي في ايجاد تسوية للنزاع.

القائد الاعلى للقوات المسلحة نبه الى المؤامرات العدوانية الرامية الى ضرب شرعية كفاح الشعب الصحراوي والمس من وحدته والابتعاد عن مبادئ الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والحملات الدعائية المغربية في الآونة الاخيرة التي تبرز تخبط واضح لنظام الاحتلال.

الاجتماع اشاد بالروح القتالية العالية والاستعداد الدائم لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي لحماية الاراضي الصحراوية من كافة المخاطر ومحاربة الجريمة المنظمة.

كما ثمن مجهودات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في التصدي ومكافحة جائحة كورونا.

و خلص الاجتماع الى أن الكفاح المسلح يشكل أولوية قصوى للجبهة أمام مناورات الاحتلال المغربي وتخلف المجتمع الدولي عن تطبيق الاستفتاء الذي نص عليه اتفاق وقف اطلاق النار.

وكان إجتماع الدورة الثانية العادية للأمانة الوطنية قد عقد يوم الأحد الماضي، و ذلك من أجل تعميق النقاش و رفع التحديات التي تواجه الشعب الصحراوي، كما أعتبر إجتماع الدورة الثانية فرصة للبحث عن سبل لتنفيذ التوجهات التي أقرها المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق