أخبار سياسية

مسؤول أمانة التنظيم السياسي يعلن انطلاق برنامج صائفة 2020 للشباب والطلبة والبرنامج البديل لـ “عطل في سلام”

أعلن اليوم السبت مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري أدوه عن الانطلاقة الرسمية لبرنامج صائفة 2020 للشباب والطلبة  والبرنامج البديل لـ “عطل في سلام”على كافة المستويات المركزية والجهوية ، وذلك في ندوة صحفية احتضنتها قاعة الاجتماعات بالأرشيف الإعلامي ، وبحضور عدد من أعضاء اللجنة المشرفة على البرنامج  ووسائل الإعلام الوطنية.

وفي كلمة له بالمناسبة ، أكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري أدوه أن محتويات البرنامج التي تشمل جوانب مختلفة تهدف إلى تكميل الجانب العلمي والدراسي للشباب والطلبة بجوانب هامة أخرى تعتبر أساسية كاطلاعهم على تاريخ شعبهم وثقافته ومعايشته لواقعه والظروف التي يمر بها في مواجهة الاحتلال المغربي.

وأشار خطري أدوه إلى الظروف الاستثنائية التي ينظم في ظلها هذا البرنامج بسبب وباء كورونا في ظل تنامي حالات الإصابة في بلدان عديدة ، خاصة في بلدان مجاورة ، مبرزا خصوصيته من حيث نوعية البرامج والوقت المخصص له والذي يمتد إلى الأسبوع الأخير من شهر غشت عكس البرامج السابقة التي تنتهي في الغالب في شهر يوليو ، إضافة إلى أنه يشمل البرنامج البديل لـ “عطل سلام” والمخصص للأطفال.  

الأمين العام لاتحاد الطلبة السيد مولاي أمحمد إبراهيم أكد أن البرنامج الخاص بالطلبة سيكون نوعيا ومحدود ا على النخبة ، وسيركز على التكوين وصقل المواهب ، مشيرا إلى أن من بين أولوياته توجيه الشباب إلى المشاركة في المعركة الإعلامية التي تتطلب لعب دور كبير في مواجهة الحملة الدعائية للعدو المغربي التي تستهدف مكاسبنا وفي مقدمتها تنظيمنا السياسي .

المكلفة بأمانة البحوث والدراسات بأمانة التنظيم السياسي السيدة المعلومة لرباس تطرقت إلى الجانب التحكيمي لفقرات البرنامج التي تشارك فيها الجهات ذات العلاقة بالبرنامج ، موضحة جوانب المنافسات والمقاصد الأساسية منها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق