أخر الاخبار

الجيش الصحراوي كان له دور كبير في بقاء الدولة الصحراوية خالية من وباء كورونا.

أكد منسق أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد بيدللا محمد ابراهيم أن يقظة أفراد الجيش الصحراوي كان لها الدور الكبير في بقاء مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة خالية إلى حد الآن من وباء كورونا .
بيدللا محمد ايراهيم وخلال إشرافه على تفقد ومعاينة وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالناحية العسكرية الخامسة ببئر لحلو المحرر أوضح قائلا ” أن جهود ويقظة قواتنا المسلحة كان لها الدور الكبير في تجنيب شعبنا خطر الوباء الجائح كورونا _كوفيد 19 .
وأكد منسق الأركان ان يقظة مقاتلي جيش التحرير البواسل وتضحياتهم الجسام مكنت من تفادي خطر وصول وباء كورونا الى مناطقنا المحررة ومخيمات العزة والكرامة وذلك من خلال جملة من التدابير التي أتخذت سريعا بقلق الشعاع العسكري للنواحي العسكرية ومراقبة الحدود وتشديد ومراقبة جدار الذل والعار على مدار الساعة.
وقد سهر – يضيف منسق الأركان- جنود وقيادات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في كل مكان على تنفيذ الإجراءات بصرامة وجدية ومسؤولية.
وقد ثمن القائد العسكري الإرادة القوية التي يتمتع بها أفراد القوات المسلحة بالناحية العسكرية الخامسة في سبيل أداء واجبهم الوطني وتأدية المهام النبيلة المخولة لهم من أجل حفظ الأمن وبسط وإستكمال السيادة الوطنية على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
وعقد منسق أركان جيش التحرير في ختام زيارته إجتماعا موسعا مع قيادات وإطارات الناحية وكان القائد العسكري مرفوقا خلال الإجتماع بالمدراء المركزيين بوزارة الدفاع الوطني وأعضاء بعثة التفتيش المركزي، اين أكد إطارات وأركان الناحية العسكرية الخامسة أنهم مستعدون على الدوام لأداء مهامهم تنفيذا لقرارات وتوصيات المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وتعليمات قيادة الأركان وإيمانا منهم بأنه ليس هناك أسمى ولا أنبل ولا أشرف من الدفاع عن الوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق