دولي

بيونغ يانغ توجه تحذيرا شديد اللهجة لواشنطن: عواقب وخيمة لمن يتدخل في شؤون الكوريتين

وجهت كوريا الشمالية تحذيرا شديد اللهجة للولايات المتحدة، اليوم الخميس، واتهمتها بأنها تتدخل في الشؤون الداخلية للكوريتين، معتبرة أنه ستكون لذلك عواقب وخيمة.

جاء ذلك بعد أن أعربت واشنطن عن خيبة أملها تجاه قرار بيونغ يانغ بقطع جميع خطوط الاتصال مع كوريا الجنوبية، حسبما أفادت وكالة يونهاب للأنباء.

وقال كون جونغ جون، المدير العام لإدارة الشؤون الأمريكية بوزارة الخارجية الكورية الشمالية، إنه يتعيّن على الولايات المتحدة الانشغال بشؤونها من دون التدخل في قضايا الكوريتين “إذا كانت تريد تجنب عواقب رهيبة”.

وأضاف: “العلاقات بين الشمال والجنوب شأن يخص شعبينا فقط، وليس لأحد الحق في التدخل مهما كان”.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت أن وقف الاتصالات هي الخطوة الأولى للحد من التعامل مع كوريا الجنوبية، متهمة سيئول بأن سياساتها أوصلت العلاقات بين الجانبين إلى هذه النهاية.

وقبل ذلك هددت بيونغ يانغ بإغلاق المكتب المشترك للاتصال مع سيئول إن لم تمنع كوريا الجنوبية الهاربين من الشمال الذين تستضيفهم، من إرسال منشورات دعائية إلى أراضي كوريا الشمالية.

المصدر : مواقع إلكترونية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق