أخر الاخبار

الجزائر تعود مجددا لرئاسة مجلس السلم والأمن الافريقي إبتداءً من يونيو المقبل.

أفاد بيان لوزارة الشؤون الجزائرية، أنها الجزائر ستتسلم إبتداءً من شهر يونيو 2020، رئاسة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي وهو الجهاز المركزي للمنظمة الإفريقية المكلف بقضايا السلم والأمن في القارة.
أوضح البيان بالمناسبة بأن الجمهورية الجزائرية ستظل وفية لتقاليدها الإفريقية، كما ستعمل من أجل إحراز تقدم في أجندة السلم والأمن في إفريقيا، سيما في هذه الفترة الحرجة التي فرضتها جائحة كورونا.
كما جددت وزارة الشؤون الخارجية أنها ستدرس مع نظرائها الأفارقة الأعضاء في مجلس السلم والأمن الإجراءات المناسبة التي من شانها تعزيز عمل الاتحاد الأفريقي والمواجهة القارية في هذا الإتجاه، بالإضافة كذلك إلى متابعة بؤر الأزمة في القارة.
هذا ووفق ذات البيان فإن مجلس السلم والأمن سيعمل تحت الرئاسة الجزائرية على إدراج أنشطته بما يتماشى مع خارطة طريق الاتحاد الأفريقي من أجل إسكات صوت البنادق في إفريقيا الذي يشكل موضوع الاتحاد الأفريقي للعام الحالي.
ويبقى جدير بالذكر أن الجزائر قد جرى إنتخابها شهر فبراير 2019، بأغلبية ساحقة لعهدة مدتها ثلاث سنوات في مجلس السلم والأمن الإفريقي الذي سبق وأن ترأسته شهر نوفمبر الماضي.

المصدر : الكوفيدينسيا صحراوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق