أخبار سياسيةأخر الاخبار

الرئيس إبراهيم غالي يؤكد “جبهة البوليساريو لا يمكن أن تقبل بأي حل لا يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال”

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن جبهة البوليساريو لا يمكن ان تقبل بأي حل لا يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمة له بمناسبة الذكرى الـ 47 لاندلاع الكفاح المسلح قال ” ومن هنا، فإن جبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، في الذكرى السابعة والأربعين لتأسيسها وقيادتها لكفاحه الوطني التحرري، وانسجاماً مع مبادئها وسر وجودها، وتطبيقاً لقرار المؤتمر الخامس عشر بخصوص مراجعة التعاطي مع الجهود الأممية لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ، تؤكد من جديد بأنها لا يمكن أن تقبل بأي حل لا يضمن حق الشعب الصحراوي، غير القابل للتقادم ولا للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

إن الشعب الصحراوي – يضيف رئيس الجمهورية – شعب مسالم بطبعه، ولم يكن يوماً ليخوض حربه التحريرية لولا تعنت الاستعمار الذي جثم على بلاده زهاء قرن من الزمن، ثم لو لا الغزو والاحتلال المغربي الغاشم منذ 31 أكتوبر 1975.

وأضاف ” منذ زهاء ثلاثين سنة مضت، أبدت جبهة البوليساريو كامل التعاون مع جهود الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية. غير أن بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) فشلت، حتى الآن ، في تنفيذ ولايتها على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن 690 (1991) والقرارات اللاحقة.

بل إن الأمم المتحدة – يقول الرئيس إبراهيم غالي –  وخاصة على مستوى الأمانة العامة ومجلس الأمن الدولي، لم تثنِ دولة الاحتلال المغربي عن المضي في نهج التعنت والتنصل الممنهج من التزاماتها الدولية، والإمعان في ممارساتها الاستفزازية، من قبيل الخرق المتواصل لاتفاق وقف إطلاق النار، وخاصة على مستوى منطقة الكركرات، ومثل تنظيم الأنشطة والفعاليات السياسية والرياضية والثقافية وغيرها في الأراضي الصحراوية المحتلة، ناهيك عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في حق المدنيين الصحراويين العزل، في ظل الحصار والتضييق، والنهب المكثف للثروات الطبيعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق