المناطق المحتلة

اعتداء بواسطة الحجارة على منزل عائلة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” سلطانة خيا “

أقدمت مجموعة من عناصر الشرطة و القوات المساعدة المغربية بتاريخ 15 أيار / ماي 2020 بالاعتداء بواسطة الرشق بالحجارة على منزل عائلة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” سلطانة خيا ” بمدينة بوجدور / الصحراء الغربية.

و لجأت السلطات المغربية إلى ارتكاب هذا الخرق السافر بعد محاولتها مداهمة منزل عائلة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” سلطانة خيا ” ، التي قامت رفقة أختها ” الويعرة خيا ” برفع العلم الوطني الصحراوي و ترديد شعارات سياسية و حقوقية مطالبة بالاستقلال و متضامنة مع السجناء السياسيين الصحراويين و مهنئة للسجينة السياسية الصحراوية ” محفوظة بمبا لفقير ” بمناسبة الإفراج عنها و استعادتها لحريتها بعد أن قضت 06 أشهر رهن الاعتقال السياسي بالسجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية .

و قد أدى هذا الفعل المشين الذي يمس من الحق في التعبير و التظاهر السلمي إلى إصابة المواطنة الصحراوية ” الويعرة خيا ” بجروح متفاوتة الخطورة على مستوى الرأس و اليد اليمنى .

تبقى الإشارة إلى أنه ليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” سلطانة خيا ” و أفراد من عائلتها لاعتداءات السلطات المغربية ، بل سبق لها أن تعرضت لاعتداءات لفظية و جسدية و للتعذيب و مختلف المضايقات الأخرى التي مست من سلامتها الجسدية و أمنها الشخصي بسبب استمرارها في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و التضامن مع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة ضد المدنيين الصحراويين من قبل الدولة المغربية.

المصدر: جمعيات حقوقية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق