أخبار عامة

جمعية النساء الصحراويات بفرنسا تراسل منظمات وشخصيات دولية.

بعثت جمعية النساء الصحراويات بفرنسا برسائل مستعجلة لمنظمات وشخصيات دولية لأجل لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وذلك بعد الحملة التي أطلقتها مؤخرا والتي لاقت تجاوبا شعبيا ودوليا، الرسائل وجهت لكل من:
– السيد “إيمانويل ماكرون” رئيس الجمهورية الفرنسية.
– السيد ” ديفيد ساسولي ” رئيس البرلمان الأوروبي.
– السيدة إليزابيت تيشي فيسلبرغر، رئيسة مجلس حقوق الإنسان.
– السيد “الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس” مدير عام منظمة الصحة العالمية.
وجاء في نص الرسالة مايلي:
السيد الرئيس،
نكتب إليكم وكلنا أمل أن تجد رسالتنا أذانا صاغية،نكتب لكم في ظروف يعيش فيها العالم جائحة كورونا COVID19 أين بادرت دول عديدة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وذلك في بادرة تنم عن روح الإنسانية والتضامن ومخافة كذلك الإصابة أو تفشي وباء كورونا COVID19 ، في المقابل لا يزال مصير المعتقلين السياسيين الصحراويين معلقا بالخطر نتيجة تعنت السلطات المغربية واستمرارها في اعتقال مجموعة كبيرة من معتقلي الرأي السياسي المطالبين باستقلال الصحراء الغربية وضمنهم امرأة في ظروف غير إنسانية و حاطة من الكرامة الإنسانية بسجون مغربية بعيدا عن عائلاتهم وذويهم.
السيد الرئيس،
نرجو منكم التدخل العاجل للضغط على الدولة المغربية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين حفاظا على سلامتهم من جائحة كورونا .
كلنا أمل في الدور الذي تلعبونه في احترام حقوق الإنسان والشعوب.
في الأخير وإذ نعرب لكم عن شكرنا مسبقاً لما ستولونه من اهتمام لمطلبنا هذا، تفضَّلوا سيدي الرئيس بقبول فائق احترامنا وتقديرنا.
جمعية النساء الصحراويات بفرنسا
FSF
Rosny Sur Seine في  21 أبريل 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق