أخبار سياسيةأخر الاخبار

الجمهورية الصحراوية ستتخذ “قريبا التدابير اللازمة” بشأن الدول التي فتحت قنصليات في المناطق المحتلة

الاتحاد الأفريقي

كشف نائب سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الجزائر, محمد محمود الشيخ, اليوم الأحد بالبليدة أن الحكومة الصحراوية ستتخذ التدابير اللازمة خلال أيام فيما يخص الدول القليلة التي فتحت قنصليات في المناطق الصحراوية المحتلة.

وأوضح الدبلوماسي الصحراوي  في تصريح لـوكالة الانباء الجزائرية  أن “الجمهورية الصحراوية ستتخذ في غضون أيام التدابير اللازمة فيما يخص الدول القليلة التي فتحت قنصليات في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية لأن هذا يعد خرقا سافرا لميثاق الإتحاد الإفريقي”.

وأضاف الدبلوماسي الصحراوي أن “هذه الدول لا تملك رعايا في الجمهورية الصحراوية ولا سفارات في الرباط (المغرب), ورغم هذا قامت بفتح ممثليات قنصلية بالأراضي المحتلة مما يعتبر انتهاكا لميثاق الإتحاد الإفريقي”.

وبدوره وصف عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والأمين العام لإتحاد الطلبة الصحراويين, مولاي امحمد إبراهيم, لـ/وأج هذا الإجراء ب”الاستفزاز الجديد من طرف المملكة المغربية”.

وقال في هذا الصدد أن “فتح قنصليات غير شرعية في المناطق الصحراوية المحتلة هو استفزاز جديد ومتكرر من طرف المملكة المغربية”.

من جهة أخرى, أشاد المتحدث بقرارات القمة 33 للإتحاد الإفريقي المنعقدة في 10 فبراير الماضي بأديس أبابا التي أقرت مشاركة الجمهورية الصحراوية في التجمعات الثنائية المختلفة بين الإتحاد وشركائه من الدول الأخرى بصفتها دولة مؤسسة

وعضو كامل العضوية واصفا القرار ب”التاريخي”.

كما أكد نائب السفير الصحراوي بالجزائر أن قرارات هذه القمة “أقفلت الباب أمام كل طموحات المغرب الذي عاد إلى الإتحاد الإفريقي بعد سنوات طويلة طمعا في أن تكون عودته سببا لخروجنا من الإتحاد”.

ونوه بالموقف الإفريقي قائلا أن “الأفارقة تكلموا بكلمة واحدة وهي التأكيد على ضرورة الدفاع عن القضية الصحراوية العادلة”, بدليل وجود مبعوث خاص للاتحاد الإفريقي مكلف بالقضية الصحراوية.

كما ثمن المسؤولون والطلبة الصحراويون الذين حضروا هذه التظاهرة وتعاقبوا على إلقاء كلمة بالمناسبة, بموقف الجزائر الثابت والداعم لقضيتم ولحق الصحراويين في تقرير مصيرهم, مؤكدين أن الجزائر “طالما دافعت عن القضايا التحررية عبر

العالم لأن هذا نابع من الثورة التحريرية المجيدة و إيمان الجزائريين الراسخ بحرية الشعوب”.

وجرى بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ44 لإعلان قيام الجمهورية الصحراوية التي بادر بتنظيمها فرع “الشهيد زرقة حمود” للطلبة الصحراويين بالجزائر والتي احتضنتها جامعة “سعد دحلب”, تنظيم معارض تبرز الثقافة الصحراوية والنضالات

السياسية والدبلوماسية وصورا للاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الصحراوي المحتل.

وتم بالمناسبة التي حضرها عدد من الطلبة الصحراويين والجزائريين من عدد من جامعات الوطن, إلقاء مداخلات تبرز التضامن و الأخوة بين الشعبين و عرض فيلم مصور حول تاريخ القضية الصحراوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishSaudi Arabia
إغلاق